إقتصادالجزائر من الداخلولايات ومراسلون

منجم جزائري جديد لإستغلال المنغنيز في الجنوب الغربي

أعلن وزير الطاقة والمناجم محمد عرقاب بالولاية الجديدة بني عباس عن بعث مشروع استغلال منجم منطقة “القطارة” بهذه الولاية من الجنوب الغربي للبلاد لإنتاج المنغنيز.
وأوضح الوزير خلال لقاء جمعه مع ممثلي المجتمع المدني المحلي أمسية الثلاثاء لدى زيارته للولاية “أن مشروع استغلال هذا المنجم للمنغنيز ب”قطارة” سيتم بعثه قريبا بهدف إعطاء حركية للتنمية الإقتصادية لهذه الولاية الجديدة من خلال استغلال الثروات المنجمية للمنطقة لتوفير فرص العمل و الثروة”.
وأكد السيد عرقاب “أن بعث هذا المشروع المنجمي الذي يندرج في سياق استغلال منجم الحديد بغار جبيلات بولاية تندوف يعد مكسبا في غاية الأهمية لتنمية ولاية بني عباس”.
وتقدر الموارد المنجمية بهذا الموقع بأزيد من 972ر2 مليون طن بمعدل متوسط يبلغ 35 بالمائة من المنغنيز و احتياط من الحديد يبلغ 1.047.564 طن .
ويزخر منجم “قطارة” بكميات من معدن المنغنيز التي تتشكل من البرونيت والبسيلوميلان والبيروليسيت.
ويستخدم معدن المنغنيز بنسبة 95 بالمائة في صناعة الحديد والصلب ، سيما على شكل خليط معدني يستعمل للسكك الحديدية و 5 بالمائة في الصناعات الكيمياوية.
هذا المنجم الذي يمتد علي مساحة قوامها 2 كلم مربع تم اكتشافه سنة 1953 و تم تقييمه سنة 1955، ويقع على بعد 130 كلم عن بني عباس.
كما أعلن وزير الطاقة و المناجم أيضا خلال هذا اللقاء مع المجتمع المدني إعادة تفعيل مشروع توزيع الغاز الطبيعي لساكنة بلدية “إيغلي” في إطار الإستراتجية الوطنية لتعميم هذه الطاقة و كذلك تجديد و عصرنة محطة الخدمات بعاصمة الولاية التابعة للمؤسسة الوطنية نفطال.
ولقيت تلك القرارات استحسانا من قبل ممثلي المجتمع المدني لهذه الولاية التي تزخر بقدرات منجمية وسياحية و فلاحية هائلة يمكن أن تشكل عاملا لتنميتها الإجتماعية –الإقتصادية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى