ثقافة

في الطريق إلى بوقاعة وخراطة فبجاية الملتقيات والشاطئ

عزوڨ موسى
جمعية العلماء المسلمين الجزائريين شعبة بوقاعة بولاية سطيف نظمت فعاليات الملتقى الوطني الثاني حول ثقافة المواطنة في المجتمع الجزائري…..الواقع و التحديات . يومي الجمعة والسبت 13_14 ماي 2011 .بالمركز الثقافي رابح بطاط ببوقاع (١)
لم يسعفن ” الحظ ” المكتوب يوم أمس الخميس لحضور ندوة بجامع أوقري قنزاة ، فقررت اليوم الجمعة أن أحضر مهما كانت العقبات ، بعد تجاوز حربيل بقليل بدأ ظهور سيارات الدرك الوطني بكثافة لافتة ! في البداية لا تعير الاهتمام ! لكن مهما تكن عند امرئ من ثقة في نفسه فكثرة الحواجز الأمنية ترعبك (٢)
توقفت جانبا لمعاينة وثائق السيارة ، ودون عناء وجدت ” معظم الوثائق ميتة !” التقنية منذ شهرين والضمان منذ شهر ، ودخلت في اختيارات أحلاهما مر ! بين المخالفة والجنحة لنختر المخالفة ” غرامة مالية ” ، حيث الأكيد الأكيد والحالة هاته وانا لا اعرف التذلل الا لله , فاني معرض للعقوبة ، الغريب أن الحواجز كانت غير تقليدية ! وكانت متحركة وبالسيارات والمجنزرات ولا يوقفون أحد ! حتى أن نظراتهم عادية بل وفيها ابتسامة ! من الراجح أن والي ولاية سطيف يزور المنطقة بمناسبة الملتقى …وهذا مستبعد لأننا الآن نبعد حوالي 48كم عن بوقاعة ..المهم اني لما حاولت العودة إلى طريق السير رفضت السيارة الاستجابة ! فظننت أن البنزين هو السبب ، انتقلت الى محطة البنزين في ” بوفروج ” وجلبت البنزين دون جدوى ، أوقفت شاحنة واصطحبني معه « كركرني ، والتكركيرة » بدأت من هناك ! حيث ورغم ملأ الخزان بالبنزين الا أنها قالت والله وجيب جدك « ماني نايضا » ، كانت صلاة الجمعة قد قربت ، فلجأت إلى مسجد الشيخ الغزالي وصليت الجمعة.
بعد الجمعة استجابت السيارة فانتقلت الى بوقاعة . دخلت قاعة رابح بيطاط وهي واقعة في وسط بوقاعة في مرتفع وعلى منعرج ؟ وكان البرنامج يبدوا ثريا جدا في ثمن 08 محاور على مدى يومين كاملين :
1- اليوم الأول : الجمعة 13 ماي 2022 :
باشر رئيس المكتب الوطني لجمعية العلماء المسلمين الجزائريين بالإعلان عن الافتتاح الرسمي للملتقى الوطني الثاني ثقافة المواطنة في المجتمع الجزائري
1- أ- المحور الأول من تأطير الدكتور محمد الهادي الحسني الى جانب الدكتور عمار جيدل تحت عنوان ابعاد و ثقافة المواطنة في فكر و ادبيات جمعية العلماء المسلمين الجزائريين :
استمعت الى السيد الحسيني وهو يضحك الحاضرين ( لم تعد نكته تعجبني ؟ فقد ذكر انه وهو راكب مع الشيخ الغزالي قال له :” نحن في الجزائر أفضل منكم في مصر ورد الشيخ : إيزاي ؟ فقال له : ان كل الجزائرين مسلمين وانتم لكم النصارى ؟.في الحقيقة ربما فقدان ثقافة تقبل الاخر هي المشكلة ).
اما الدكتور عمار جيدل فقد اظهر تجلدا وهو يستميت ليدافع عن فكرة يبدوا انه داخليا لا يوافق على محتواها ؟ ” المواطنة ” ؟ (هذه الأوطان اصلا هي نتاج اتفاقية سايكس بيكو وهي اتفاقية وُضعت ما بين عامي 1915 و 1916، بعد مفاوضات سرية بين الديبلوماسييَن فرانسوا بيكو الفرنسي ومارك سايكس البريطاني، وبمصادقة مباشرة من روسيا القيصرية على اقتسام “الهلال الخصيب” بين كلّ من بريطانيا وفرنسا لم تراعي الاختلافات القومية والعرقية والطائفية والقبلية وغيرها. ) . فهل نحلم للمحافظة عليها وننظر ونجتهد للتنظير على شيء لا تقبل به ؟ ما دخل جمعية العلماء في هذا اللفظ ؟ وهكذا احتاج الى تأصيل ذي منحى صعب جدا فركز على الاستيراد والتصدير لكن ” للفكر ” ! والمصطلح ” المواطنة ” فيه شوائب النشأة الأوربية والمآل الشركي المضاد لمفهوم الأمة والخلافة وهو ما يتعارض طبعا ومفاهيمية جمعية العلماء المسلمين ..
1- أ- المحور الثاني : دور المنظومة التعليمية في قيم المواطنة ( لزهر خلوة – بوصلب عبد الحكيم )
1- ج- المحور الثالث : علاقة المواطنة الحقيقية بالاقتصاد ( عبد القادر سماري )
1- ه- المحور الرابع : اسهامات المجتمع المدني في تنمية الوعي ( بوعافية عيسى – نور الدين بكيس )
2- اليوم الثاني السبت 14 ماي 2022
-2-أ- المحور الخامس : الآليات و الاجراءات الخاصة بتفعيل مبادئ المواطنة في المجتمع ( بدر الدين زواقة – العمري عبد الوهاب – الدكتور عبد الرزاق بلعكروز)
-2- ب- المحور السادس : دور القضاء و المؤسسات الأمنية في تطوير و تمكين قيم المواطنة في المجتمع (محافظ الامن الولائي سطيف – عمار جدة )
-2- ج- المحور السادس : دور القضاء و المؤسسات الأمنية في تطوير و تمكين قيم المواطنة في المجتمع (محافظ الامن الولائي سطيف – عمار جدة )
-2- د- المحور السادس : دور القضاء و المؤسسات الأمنية في تطوير و تمكين قيم المواطنة في المجتمع (محافظ الامن الولائي سطيف – عمار جدة )
نسمع في هذه الاثناء عن ملتقى لإحياء ذكرى عيد الطالب 19 ماي 1956. تحت عنوان : الدور التاريخي لعلماء زواوة في تحصين المرجعية الدينية والحفاظ على الوحدة الوطنية. بالمدرسة القرآنية عقبة بن نافع أجيوان ذراع القائد بمدينة خراطة ولاية بجاية, وبحضور الشيخ شيخ زاوية الهامل القاسمية السيد الهامل محمد المأمون القاسمي الحسني رئيس الرابطة الرحمانية للزوايا العلمية (عميد مسجد الجزائر ).
وكان التساؤل طبعا ما هذا ( التفاخر ) والتنافس على حسن المواطنة ؟ وكثرة الندوات وعن الجدوى العملي منها ( وهل هو عرض عضلات ؟) . فما علاقة 19 ماي 1956 ( واليوم 14؟) في الدور التاريخي لعلماء زواوة في تحصين المرجعية الدينية والحفاظ على الوحدة الوطنية ؟
المهم خرجنا خلسة لعلنا نصل في الوقت المحدد والجميع متفق ضمنيا على المرور بمدينة عين الروى حين مطعم ذلك أن فيها مقاهي ” لحليب البقر المميز جدا !” ومطاعم عالية الدقة في الذوق مميزة ” بمشوي الماعز !” وملفوف الخروف والاستقبال الجيد ….بين عين الروى و ذراع القائد يمكنك الاستمتاع طول الطريق بمناظر طبيعية خلابة ” لم يمسها الإنسان بسوء . بعد تناول الغداء المميز هناك . قال لي صديقي الذي كان يرغم في السباحة ؟ لعلنا نذهب الى بجاية أفضل فقلت ربما بعد الزيارة , لكنه استعمل سلاحا آخر – حيلة قدور – ؟ فقال :” ربما تريد ان يمنحك الوزير عميد جامع الجزائر شرف إمامة الجامع ” ولهذا اخذت صورة معه ؟؟؟ منذ سمعت تلك الكلمات وأنا أتحدث بصوت مرتفع ( نرغي ونغلي ) و أزيد في السرعة حتى كادت أحصنة السيارة الثماني تعوي كالذيب ومحرك السيارة يخرج …وهكذا حتى وصلنا إلى شواطئ بجاية ليزغواط وكاب كربون وعدت الى شبابي……لا ملتقى لا عمار بوزور
إلى لقاء محبكم موسى عزوق
——- تهميش ——-
١) مدينة سطيف ( كباقي ولايات الوطن المفدى والعالم الإسلامي ) تحب العلماء ” وجمعية العلماء ”
٢) تكركارت ” لقب ” واسم منطقة في بوعنداس ولاية سطيف . ( ورغم اني محب للسياحة وتشجيع #سياحة_بلادي و الدراجات النارية ” دون صوت مزعج وأذى الناس …الا ان ما يقوله وما شاهدته ” لا يخدم السياحة – في نظري طبعا – لا من قريب ولا من بعيد – والتهويل الذي صاحبه غريب ) رالي تكركارت للمسارات السياحية تحت شعار” اكتشف الجزائر”. يقدم السيد: صادق تكركارت نائب رئيس الجمعية ( على انه الزائر لــ:1537 بلدية عبر الوطن) ويحتوي هذا المسار لأكثر من (3100 كلم) وعلى كل أنواع السياحة لم يسبق له مثيل في العالم.
عزوق موسى محمد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى