أحوال عربيةإقتصاد

مفهوم الاستثمار الأجنبي في الدول النامية

 
فلاح أمين الرهيمي
يعني مفهوم الاستثمار قيام دولة أجنبية أو مواطنيها بنشاط اقتصادي في دول أخرى من خلال توظيف رؤوس الأموال والفنيين والعمال على شكل شركات أو أفراد من خلال الشراكة أو الخاصة مع مواطني الدولة التي توظف فيها رأس المال والمشاريع التي يقام تشييدها إنتاجية كمشاريع تصميم وإنتاج أو تسويق منتجات الدول الأجنبية أو مصالح تجارية عمرانية ومشاريع زراعية وصناعية وتكون في ضمان وحماية الدولة التي توظف فيها الأموال ورعايا الدول المستثمرة من الفنيين والعمال ومن أهم الظروف والالتزامات لشروط الاستثمار توفير الأمن والاستقرار في تلك الدول.
وقد بادرت حكومة الكاظمي بعملية ونشاط للاستثمار الأجنبي في العراق من خلال زيارات لدول أوربية وعربية إلا أن تلك المحاولات فشلت بسبب تفشي ظاهرتي الفساد الإداري وانفلات السلاح.
إن العراق مقبل على نهضة صناعية زراعية سياحية تجعل الشعب العراقي يكتفي منها ذاتياً ويحافظ على أمنه الغذائي ويحتاج إلى الاستثمار الأوربي والعربي ليكون أحد أركان قواعد النهضة في العراق يحتاج إلى ما يلي :
1) حصر السلاح المنفلت بيد الدولة من أجل إشاعة الأمن والاستقرار والاطمئنان في العراق ويضمن عمل ونشاط ويشجع الدول المستثمرة ويضمن لهم الأمن والاستقرار والاطمئنان في حرية العمل وأموالهم وفنييهم وعمالهم من التجاوز على حقوقهم وكذلك الأموال المستثمرة.
2) مكافحة الفساد الإداري ومحاربة الفاسدين وتطهير الدولة العراقية والاقتصاد منهم الذي أنهك الدولة العراقية وخلق الأزمات المختلفة وجوع العباد وهدم البلاد وأوصل العراق إلى ما نحن عليه الآن وسبب بخلق طبقتين في المجتمع واحدة أتخمها الفساد الإداري وأخرى أنهكها الجوع وأصبحت تركض ليلاً ونهاراً من أجل توفير لقمة الخبز لإشباع بطونها الخاوية.
3) إقامة دولة من الأكفاء حازمة وصارمة تعزز هيبة الدولة وتخدم العراق وطن وشعب وتصون استقلاله وسيادته بعيداً عن المحاور والصراعات الدولية وتحافظ على سمعته وكرامته واحترامه في المجتمع الدولي وتبني علاقة ومتينة ووثيقة بينها وبين الشعب تقوم على المصداقية والاحترام المتبادل بينها وبين الشعب ولا تخاف بالحق لومة لائم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى