الجزائر من الداخل

دعوة عامة للـ جمعيات في الجزائر

أكد رئيس المرصد الوطني للمجتمع المدني عبد الرحمان حمزاوي بالطارف أن الجمعيات المعتمدة “لم تعد اليوم سجلا تجاريا، بل مدعوة للتجدد و لتكون حركة جمعوية نقية ذات مصداقية و تعمل في شفافية”.

في هذا السياق و خلال إشرافه بقاعة المحاضرات لجامعة الشاذلي بن جديد على الندوة الولائية للمجتمع المدني, دعا السيد حمزاوي فعاليات المجتمع المدني إلى “تغيير أساليب عملها القديمة والابتعاد عن الأحادية في اتخاذ القرار”.

و أضاف أيضا بأن المجتمع المدني يعد بمثابة “محور أساسي في تحقيق التنمية المحلية وحليف هام في بناء الجزائر الجديدة من خلال مهامه المتمثلة في المرافقة والاقتراح, فضلا عن نقل انشغالات وتطلعات المواطنين خاصة القاطنين منهم بالمناطق النائية و التبليغ عن الفساد”.

كما قال أنه أصبح من الضروري اليوم على المجالس المحلية المنتخبة “أن تنفتح أكثر على المجتمع المدني لتمكينه من تقديم مقترحات بخصوص التنمية المحلية من خلال الديمقراطية التشاركية ليكون شريكا فاعلا يساهم في تحقيق أهداف التنمية المحلية بما يستجيب لتطلعات المواطن”.

و ذكر رئيس المرصد الوطني للمجتمع المدني أن انعقاد الندوة الولائية لفعاليات المجتمع المدني بالطارف التي حضرتها السلطات المحلية و الجمعيات و منتخبين محطة تحضيرية للجلسات الوطنية المرتقبة في أكتوبر المقبل.

و تم بالمناسبة عرض شريط فيديو يوضح مهام ومسيرة هذه الهيئة التي تعتبر إطارا جامعا للحركة الجمعوية على حد تعبيره.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى