رياضة

اكبر الثورات في تاريخ كرة القدم ..

في اثناء مواجهه ليل الفرنسي عام ١٩٧١
اقترح المهاجم اليوغسلافي لنادي اياكس امستردام، فيليبور فاسوفيتش على المدرب رينوس ميتشلز تطبيق خطة جديدة لا تدرك على البال .. خطة تكسير الهجمات اثناء الضغط العالي والهجوم ..
مصيدة التسلل ، اخترعت عام ١٩٧١ امام ليل الفرنسي بقيادة عراب الكرة الهولندية الشاملة متشيلز رينوس .. هذا التكتيك يعتبر ابرز التكتيك الدفاعي للكرة الهجومية .. اعتمد متشيلز رينوس عند تقدم اللاعب الليبرو وتحويل الخطة الى ٣-٤-٣ بالتقدم القلوب دفاع على مستوى مع مهاجمين الخصم
تعتمد هذه الخطة بعد تعطل الهجمة المرتدة او بحالة الهجمة المعاكسة اثناء الضغط العالي ..
تعتمد على السرعة قلوب الدفاع ” الذهنية ” ع ادراك المصيدة والتحرك السريع مع المراقبة الشديدة لمركز المهاجمين لقتل وتعطيل خاصية الهجمة ..
اعتمدت هذه الخطة واشتهرت كثيراً في مونديال ١٩٧٤ بعد ان طبقها المنتخب الهولندي بعد تكوين الضغط المفاجىء وتكوين مصيدة التسلل ابرزها كانت امام الارجنتين
من الضروري معرفة ” ليس كل مدافع يجيد هذه الخاصية “
هي سلاح ذو حدين فبالرغم انها لها تأثير كبير
وتخفف الكثير من العبء على المدافعين ..
السؤال الاول : كيف يتم ضرب مصيدة التسلل ..؟ ‎ 🔹سوء تمركز المدافعيين
🔹الانتباه على قلوب الدفاع وتمركزهم مع الرؤية
الى زميله وتقدير لإعطاء الكرة فيعود خطوات قليلة قبل بدء الانطلاقة ” ويجب على اللاعب ان تكون له سرعه عالية لتخطي المدافع “
🔹انطلاقات الهجومية السريعه مع تخدم خطوط الوسط تفتح المساحات التي تسبب التشويش الذهني الى قلوب الدفاع .. فالتنوع الهجومي والانطلاقات السريعه هيه من اكثر الفكر الذهنية لضرب المصيدة التسلل ..
ابرز الاندية التي اعتمد عليها
اياكس ١٩٧٤ – ٢٠١٩
بايرن ميونخ ٢٠٢٠
واللعب هذا يُعتمد بصورة عامة للالمان والهولنديين كثيراً ..
لـ عبدالله مهند

تكتيكات كرةالقدم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى