الجزائر من الداخل

وزير الصحة الجزائري عبد الرحمن بن بوزيد ..ماذا قال عن مرضى السكري؟

أشرف وزير الصحة، عبد الرحمان بن بوزيد، على إطلاق دليل خاص بالتكفل بقدم المصابين بداء السكري بهدف التخفيض من نسبة بتر قدم المصاب مستقبلا.

وأكد السيد بن بوزيد خلال يوم دراسي احتضنه مقر الوزارة، حول التكفل بقدم داء السكري،أنه “غالبا ما يتقدم المريض الى العلاج بعد تشخيص متأخر للداء، مما يتسبب في مضاعفات خطيرة ومتعددة”، مشيرا الى أن الدليل الجديد الذي أعدته مجموعة من الخبراء سيساعد على “تخفيض بتر القدم لدى المصابين بنسبة 80 بالمائة مستقبلا”.

وذكر الوزير أن قدم المصابين بداء السكري تشكل “عبئا على الصحة العمومية”، مشيرا إلى أنه تم إحصاء أزيد من 4 ملايين مصاب، من بينهم نسبة تتراوح ما بين 10 و 15 بالمائة يتعرضون لجروح وتقرحات في القدم قد تزيد من معاناتهم إلى غاية احتمال تعرضهم الى البتر الجزئي أو الكلي.

واعتبر السيد بن بوزيد أن البتر يعد الحل الوحيد بسبب نقص تدفق الدم الموضعي الذي يتسبب في موت الأنسجة وإحداث تعفن على مستوى القدم، مؤكدا حرص الوزارة على تعزيز الوقاية والتربية العلاجية لتفادي بلوغ مرحلة البتر.

وشدد على ضرورة التكفل المبكر باعتلال الأعصاب ونقص تدفق الدم وانسداد الشرايين بالأطراف السفلية والتعجيل بالمعالجة في حال ظهور الجروح والتقرحات بالقدم من قبل فريق طربي متعدد الاختصاصات.

كما اعتبر الدليل الجديد بمثابة “الأداة الفعلية” التي تساهم في مواجهة المضاعفات الخطيرة لداء السكري، منوها ب”العمل الجيد” الذي قام الخبراء من مختلف التخصصات بالتنسيق مع الطلبة.

وأضاف أن هذا الدليل سيتم وضعه في متناول مستخدمي الصحة بما يسمح لهم بالولوج في الوقت المناسب الى عالم المعارف المتخصصة واكتساب أفضل الممارسات لضمان التكفل الأمثل بالمصابين بهذا الداء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى