مجتمع

هل فشل الزواج كظاهرة اجتماعية؟

 
نشات نصر سلامه
كاتب وباحث علم الاجتماع
وخبير علم الاجرام ومهندس استشارى
يعتبر علماء الاجتماع sociology ان الزواج هو من اقدم الظواهر الاجتماعية التي عرفتها البشرية ,ويعتقد علماء الانثروبولوجى anthropology ان الشيوعية الجنسية كانت سائدة في المجتمعات البدائية , ثم مع استقرار الانسان في الاراضى المنبسطة بجوار الأنهار لزراعتها بدات البشرية في معرفة نظام الاسرة .
ويرى علماء الاجتماع ان نظام الزواج في العالم أربعة أنواع , النوع الأول هو زواج رجل بامراة وهو النوع السائد في العالم وتنص عليه اليهودية والمسيحية والإسلام , والنوع الثانى هو زواج رجل بأكثر من واحدة كما في الإسلام وبعض قبائل وسط وغرب افريقيا , والنوع الثالث هو زواج عدة رجال بامراة واحدة وهذا النوع من الزواج محدود جدا ومتواجد في بعض مجتمعات شرق اسيا وتكون الام لها الحق في نسب الطفل لاى رجل منهم , والنوع الرابع هو زواج عدة رجال بعدة نساء في وقت واحد وهذا النوع محدود جدا أيضا ومتواجد في جنوب شرق اسيا والهدف منه اقتصادى بحت لوفير المصاريف .
وقد ارتفعت في العالم كله نسب الطلاق الى حد غير طبيعى ,وتعتبر مصر من اعلى نسب الطلاق في العالم في الوقت الحالي وقد يعزوا البعض لذلك الى خروج المراة للعمل وحدوث استقلال مادى لها وانتشار وسائل التواصل الاجتماعى والميديا والتي جعلتها تشعر بمزيد من الاستقلالية وانهيار المفهوم المصرى الذى كان سائدا في المثل الشعبى ضل راجل ولا ضل حيطة .
اما في الغرب فيمكن تصنيف المجتمعات الغربية طبقا لظاهرة الزواج كالتالى :.
حوالى الثلث متزوجين زواج مدنى موثق لدى الحكومة . وحوالى الثلث الثانى يعيشون معا بدون زواج موثق وينجبون أطفال ويعترف بهم المجتمع ويحترمهم ولهم كل الحقوق القانونية مثل المتزوجين تماما ولكن مع بعض الاختلافات في الميراث والانفصال .ويسمى الصديق او الشريك .
اما الثلث الثالث والأخير عبارة عن رجال ونساء يعشون وحدهم معظم عمرهم واحيانا يكونون صداقات عابرة مع الجنس الاخر او من نفس الجنس .
اى ان حوالى ثلث المجتمع الان في الدول الغربية تحت مظلة الزواج كنظام اجتماعى سائد وتاريخى منذ زمن سحيق وثلثين المجتمع الغربى خرج من منظومة الزواج التقليدية .
هل معنى ذلك هو بداية انهيار مؤسسة الزواج كظاهرة اجتماعية تقليدية وقديمة عرفتها البشرية منذ قديم الازل ؟
على سبيل المثال كانت الاسر قديما تعيش معا اى الجد والجدة والابناء والاعمام والاحفاد اى الاسرة بكاملها ومع الوقت تفككت الاسرة واصبح كل زوجين جديدان يستقلان عن الاسرة الكبيرة ويعيشون وحدهم وربما بعيدان عن الاسرة الكبيرة .وكان ذلك بداية لتفكك النظام الاسرى الكبير . ومع الوقت تضاءلت نسب الزواج التقليدي وظهرت ظاهرة الشريك او الصديق . كما عزف الكثيرون عن الزواج او دخلوا في عداد المطلقين والارامل .
نعم اعتقد انها بداية ظاهرة حديثة تمر بها المجتمعات البشرية .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى