ثقافة

مهمة داخل عصابة مافيا

فرهود حسين

عندما ينجح الممثل في تقديم صورة المجرم ، كإنسان له شخصية و مشاعر ، و يصور الانسان ككتلة مشاعر فيها جانب للخير وآخر للشر ، انها براعة مارلون براندوا الذي اعاد تعريف دور الممثل في السينما .

عندما عرض دور العراب على مارلون براندو رفض بصرامة وقام بإلقاء الرواية ارضا قائلا ” أبدأ لن ألعب دورا يمجد المافيا”
وعندما تم إقناعه وبعد ان عُرض الفيلم وحاز على إعجاب الجميع، كان براندو كلما زار ايطاليا 🇮🇹لا يدفع سنتاً لأن المافيا كانت تتكفل بكل المصاريف.
يقول مارلون:” تعرفت على بعض من أعضاء المافيا الايطاليين ، وكلهم قالوا أنهم أحبوا الصورة التى ظهر بها دون كورليونى لأنني أديت شخصية العراب بتحد وأنفة. وهكذا حتى اليوم عندما أكون فى إيطاليا فإننى لا أستطيع أن أدفع شيكا وإقامتى هناك تكاد تكون مجانية!”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى