أخبارالمغرب الكبيرفي الواجهة

فضيحة مدوية تهز أركان الحكومة المغربية

فضيحة مدوية تهز أركان حكومة المخزن

زكرياء حبيبي

اسمها ليلى بنعلي، ليست السيدة الأولى السابقة لتونس في عهد بن علي، بل وزيرة مغربية للانتقال الطاقي والتنمية المستدامة. وكمملكتها ونظامها المخزني، تعيش الوزيرة ليلى بنعلي على وقع فضيحة مدوية، حيث انتشرت صورة قبلتها الحميمية مع الملياردير الأسترالي “أندرو فورست” في الشارع العام بباريس. والتي كشفت عنها صحيفة ذا أستراليان

قد تبدو فضيحة الوزيرة بنعلي من الوهلة الأولى عادية وتخص حياتها الشخصية، إلا أنه عند التدقيق في صفقات شركة “أندرو فورست” نجد تضارب المصالح واستغلال العلاقة لأمور أكبر من الحب والجنس.

والأمر يتعلق بصفقات يستفيد منها الملياردير الأسترالي، ومنها صفقة شركة تطوير الهيدروجين الأخضر وصانع المحلل الكهربائي Fortescue –صاحب القبلة الحميمة أندرو فورست – وهو مشروع مشترك بنسبة 50-50 (JV) مع شركة الأسمدة المغربية المملوكة للدولة OCP Group لتزويد الهيدروجين الأخضر والأمونيا والأسمدة إلى “المغرب وأوروبا والأسواق العالمية”. وهكذا تتواصل فضائح نظام الآفات المخزني، وهي الفضائح التي ليس لها نهاية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى