ثقافة

على شعار ” القصرين مخزن التراث و الفنون” الانتهاء من ضبط برنامج الملتقى العربي للابداع و الفنون بتونس الشقيقة.


على شعار “القصرين مخزن التراث و الفنون ” تم هذه الأيام ضبط برنامج الملتقى العربي للابداع و الفنون ، الذي ستنطلق فعالياته يوم 26 من شهر اوت الجاري إلى غاية 28 من ذات الشهر ، حيث سيعرف البرنامج تنظيم عدة نشاطات ادبية و فنية يشارك فيه عدد من شعراء تونس و الوطن العربي ، على غرار الجزائر ، ليبيا ، المغرب ، العراق و الأردن ، حفل الافتتاح سيتميز بتقديم عرض مسرحي راقص تحت عنوان “الغضراء” قراءة لديوان نغمات العشق الأخير لسمراء الجنوب ، الشاعرة التونسية نجوى النوي ، اخراج وليد قصوري ، تتبع بسهرة موسيقية يؤثثها كل من الفنان ، الجمعي العماري و العازف العراقي محمد زكي درويش ، تتخللها قراءات شعرية متنوعة ، هذا فيما سيكون للوفود للمشاركة زيارة للمواقع الاثرية و السياحية بمدينتي بسبيطلة و العيون ، فضلا عن زيارة أجنحة المعارض المقامة بالمناسبة على مستوى فضاء الصناعات التقليدية و الحرف بمدينة القصرين ، فضلا عن زيارة الفضاءات الترفيهية الموجودة ببولعابة ، كما يشارك أيضا الفنان محمد المسعودي بوصلات موسيفية خاصة ، إلى جانب ذلك تقديم عرض غنائي بقيادة المبدع الفنان ماهر الهرماسي بعنوان “الفزعة” سهرة يوم السبت 27 أوت مع عرض متنوع للأزياء ، على أن يختتم الملتقى بتكريم الضيوف المشاركين صبيحة يوم الأحد 28 أوت ، للتذكير فقط الملتقى تشرف على تنظيمه كل من الجمعية العالمية لصناع السلام التونسية برئاسة الاعلامية السيدة ثريا الفرشيشي بالتعاون مع مكتب تونس لوكالة صرخة وطن الدولية للاعلام و الأنباء و الأخبار ، القسم الثقافي بقيادة الشاعرة العربية السيدة نجوي النوي مديرة الملتقى.

الطيب بونوة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى