إقتصادالحدث الجزائريفي الواجهة

عقود جديدة لمجمع سوناطراك بقيمة 04 مليار دولار

وقع مجمع سوناطراك، اليوم الثلاثاء بالجزائر العاصمة، مع شركائه “أوكسيدنتال بتروليوم” الامريكي و “إيني” الإيطالي و “توتال إينرجي” الفرنسي، عقد بنحو 4 مليارات دولار في مجال المحروقات، يخص تطوير الرقعة التعاقدية بركين (ورقلة)، حسبما افاد به المجمع في بيان له.

وتم إمضاء هذ العقد، الذي يخص الرقعة التعاقدية بركين (كتلتي 404 و208)، الواقعة على بعد 300 كيلومتر جنوب شرق حاسي مسعود (ورقلة)، في اطار أحكام القانون رقم 19-13 المنظم لنشاط المحروقات، يضيف نفس المصدر.

هذا العقد المبرم في إطار صيغة تقاسم الإنتاج يندرج ضمن مذكرة التفاهم المبرمة بين سوناطراك وشركائها بتاريخ 31 جانفي 2021، يقول البيان.

إقرأ أيضا: المنتدى الاقتصادي الجزائري-الايطالي: التأكيد على الرغبة المشتركة لتوسيع الشراكة الاقتصادية

وفي إطار هذا العقد -تضيف سوناطراك- “تتعهد الأطراف المعنية بتنفيذ عمليات تطوير واستغلال هذه الرقعة عبر برنامج أشغال يتضمن، على وجه الخصوص، إجراء الدراسات الزلزالية ثلاثية الأبعاد بكثافة عالية، حفر 100 بئر نفطية وكذا تحويل 46 بئرا إلى آبار تعتمد على تقنية لضخ المتناوب للماء والغاز لتحسين استرداد المحروقات”.

كما يرتقب أيضا، في إطار هذا العقد، “إنجاز مخططات توجيهية لتحسين أداء المنشآت الإنتاجية، اعتماد الحلول الرقمية لتسيير الحقول النفطية، تنفيذ مشروعين تجريبيين للاسترداد المعزز للنفط وكذا إجراء دراسات ومشاريع بيئية متعلقة بخفض البصمة الكربونية”، حسب البيان.

وأشارت سوناطراك الى أن “المبلغ الإجمالي للاستثمار المخصص لتنفيذ هذه الخطة التنموية يقدر بنحو 4 مليار دولار، والذي سيسمح باسترداد إضافي يتجاوز 1 مليار برميل مكافئ نفط من المحروقات، ما سيسمح برفع المعدل المتوسط للاسترداد الكلي بـ 55 بالمائة”.

من جهة أخرى، ذكر البيان أن سوناطراك وشركائها يستغلون الرقعة التعاقدية لبركين في إطار عقد الشراكة الموقع في 23 أكتوبر 1989 في اطار أحكام القانون رقم 86-14 المنظم لنشاط المحروقات.

وسجلت هذه الشراكة، إلى يومنا هذا، إنتاجا تراكميا يبلغ حوالي 7ر2 مليار برميل مكافئ نفط من المحروقات واستثمارات تتجاوز 10 مليار دولار، حسب البيان.

وفي الأخير، اكدت سوناطراك أن “التوقيع على هذا العقد الجديد يترجم رغبة جميع الأطراف لتعزيز شراكتها المتعلقة برقعة بركين التعاقدية ومواصلة تطوير مجال تعاونها من خلال البحث عن فرص شراكة جديدة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى