إقتصادالجزائر من الداخل

رئيس الجمعية المهنية للبنوك والمؤسسات المالية يتحدث عن آجال دراسة القروض

ليلى بلدي
ثمّن رئيس الجمعية المهنية للبنوك والمؤسسات المالية، لزهر لطرش في تصريح للقناة الأولى قرار تقليص مدة دراسة  ملفات القروض الجديدة   ، مؤكدا أن “تقليص آجال دراسة ملفات القروض للأفراد والمؤسسات سواء كانت خاصة أو عمومية سيكون له أثر إيجابي، خاصة بعد أن تقلصت مدة دراسة الملفات إلى 15 يوما بالنسبة لقروض الاستغلال و25 يوما بالنسبة لقروض الاستثمار”.
و شرعت البنوك والمؤسسات المصرفية في العمل بقرار تقليص آجال دراسة ملفات قروض الاستغلال إلى 15 يوما وقروض الاستثمار إلى 25 يوما كحد أقصى للسماح للمستثمرين بالشروع في تنفيذ برامجهم وتجنيبهم التأخر في تجسيد مشاريعهم.
من جانبه، قال المدير العام للوكالة الوطنية لتطوير الاستثمار، مصطفى زيكارة، للقناة الأولى ان “هذا القرار سيسمح بتفادي موت المشاريع وسيشجع المستثمرين على احترام آجال الإنجاز والالتزامات”.
جدير ذكره أن وزارة المالية أعطت تعليمة للبنوك العمومية تتعلق بتقليص آجال معالجة ملفات القروض قصد تحسين استقبال وتوجيه الزبون انطلاقا من تاريخ إيداع الطلب وضمان جودة الإعلام والاتصال مع الزبون من أجل فهم جيد للإجراءات.
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى