إقتصادتقنيةمال و أعمالمجتمع

تعرف علي محمود سعد Mahmoud saad فنان ورائد أعمال ومسوق رقمي.

محمود سعد فنان ورائد أعمال ومسوق رقمي من مواليد ١٩٨٧ جعله اهتمامه بالكتابة والتسويق الرقمي وجهًا مألوفًا من خلال هذه الوسيلة منذ أيام دراسته.

يُعرف الآن بأنه موسيقي وممثل وذلك في عمر 21 عامًا.

في عام 2020 ، أنشأ شركته الخاصة Msteck solutions Ltd ” للدعاية و التسويق . بدأ التسويق الرقمي من خلال عرض المحتوى وتوزيعه نيابة عن وكالات مختلفة ، كما أنه يروج للعديد من المنتجات عبر الإنترنت.

حصل محمود سعد على الليسانس في الآداب والتربية وحصل على دبلومة في التسويق الإلكتروني من جامعة الينوي بالولايات المتحدة الأمريكية ، ثم شهادة في القانون الجنائي الدولي من جامعة كيس ويسترن يونيفرس بالمملكة المتحدة ، يساهم –منذ 2011- كمتحدث ومدرب في عدة مؤتمرات وفعاليات في مجال ريادة الأعمال مثل ArabNet وRiseUp وTechneSummit، كما يحاضر في عدة حاضنات ومسرعات للمشاريع الناشئة، ويعقد جلسات إرشادية مستقلة مع رواد الأعمال.

يؤمن محمود سعد بضرورة تقديم الإدارة وريادة الأعمال بطريقة واقعية على أساس علمي وعملي ليتم تصحيح الصورة الشائعة عن بساطة وسهولة المجال، على أمل أن يحدث ذلك فرقا ويدخل تحسينا على المشهد الحالي.

بدأ الشاب العمل مع صفحة المعجبين الخاصة به على Facebook والتي تسمى “محمود سعد Mahmoud Saad ” في البداية.

ألف كتاب “How to be an Entrepreneur كيف تكون رائد أعمال ”، ولذلك يعرف بين جمهور رواد الأعمال و فئة الشباب ب “entrepreneur mahmoud saad “، يدير شركته لـتصميم وبرمجة التطبيقات و المواقع والخلاصة أيضا بالتسويق الإلكتروني ذات الإحدى وعشرين سنة (MSTeck Ltd )، ويقدم خدمات الاستشارات عن طريق شركة “MSTECK “، وساهم في إدارة شركة MS Capital للاستثمار في المشاريع الناشئة، وشريك في عدة شركات أخرى (منها كاوباي ودكان تك وجلاميرا). قام في الماضي بتأسيس شركات منها ما توقف ومنها ما حقق أرباحا كبيرة ومنها ما اشتهر فتم الاستحواذ عليه.
قام باطلاق العديد من المواقع الإلكترونية الناجحة وساعد الكثير من رواد الأعمال في تأسيس أول مشاريعهم.

و في الحياة السياسية
شغل محمود سعد العديد من المواقع السياسية الهامة منها ‘منسق عام القائمة الوطنية للشباب’ و ‘ منسق عام مجلس القيادات الشبابية لابناء وادي النيل’ ، وعضو الجمعية العمومية لمجلس الشيوخ بوزارة الشباب والرياضة و شارك في العشرات من الحملات الميدانية للعديد من الجمعيات الخيرية لخدمة المحتاجين والفقراء.

وعلي الجانب الفني والموسيقي

شارك محمود سعد كممثل في مسلسل “اللهم إني صايم” عام ٢٠١٧

كما شارك في موسيقي وصوت الفيلم العالمي “embers year” عام ٢٠١٥
و شارك أيضا فيلم “موجه حره” “moga harra” عام ٢٠١٣

https://m.imdb.com/name/nm5868722/?ref_=nmexst_exst_nm

حصل محمود سعد علي توثيق حساباته علي المنصات الموسيقية الدولية الرسمية على YouTube و Amazon Music و Spotify و Musixmatch. تم تأكيد قناته على أنها قناة الفنان الرسمية على YouTube في عام 2021 .

أحاول دائمًا تعلم الحان و موسيقي جديدة. “أريد أن أجعل موسيقاي أكثر انتشار وسأحاول قصارى جهدي. أعتقد أنني يجب أن أتعلم المزيد ، وأنا أتحرك نحو هذا الهدف. “

وبشأن حالة العمل عبر الإنترنت في ظل انتشار وباء كورونا ، قال إنه من المستحيل الخروج من المنزل والقيام بعمل منتظم في حالة الوباء.
إذا كنت ترغب في العمل في شركة إنتاج ، عليك الذهاب إلى هناك. لذا في الوقت الحالي ، يحاول نشر الأغاني من المنزل عبر YouTube و Spotify و iTunes وجميع تطبيقات البث والموسيقي.

في هذه الحالة ، أقول أعتقد أن هذه هي أفضل الوسائل. نجح محمود سعد في نشر موسيقاه المكتوبة والمؤلّفة خارج البلاد ، بدءًا من التلفزيون.
اكتسب شهرة كبيرة كعازف غيتار روك في البداية. لقد أثبت تألقه كشاعر غنائي.
جاء محمود سعد لأول مرة بأغنية جديدة بعنوان “نحن الحب” “we are the Love “والتي لاقت إشادة خاصة من الجمهور. توجد هذه الموسيقى في أعلى قائمة المفضلات لدى العديد من المشاهدين من الجمهور العربي و الولايات المتحدة ودول أخرى.

كما له العديد من الإصدارات الموسيقية الاخري المنشورة علي منصات الموسيقي والبث العالمية مثل :
Astronaut, Summer Hits, The times is yours, Star lights,…
والعديد والعديد منها

متحدثاً عن أهدافه المستقبلية قال التوسع في افتتاح فروع لشركتي فعدة دول و كتابة كتاب جديد عن تأسيس الشركات و الاستثمار الناجح

“وأحد المجالات التي لدي شغف جاد بها هو تطوير الذات وتحسين الذات في حياتي الشخصية. أنا مهتم بشدة بتحدي نفسي وتعلم أشياء جديدة. لهذا السبب أنا أستمتع بما لدي. لقد تعلمت مهارات تواصل رائعة ، ومهارات استماع ، ومهارات حل المشكلات التي تساعدني في عملي اليومي وأيضًا في حياتي الشخصية من حيث الثقة والتواصل وما إلى ذلك. “

Mahmoud Saad – IMDb

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى