أمن وإستراتيجيةالحدث الجزائري

الفريق أول شنقريحة يستقبل الوزير المنتدب لدى رئاسة جمهورية الكاميرون المكلف بالدفاع

استقبل رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، الفريق أول السعيد شنقريحة، يوم الأحد بمقر أركان الجيش الوطني الشعبي، الوزير المنتدب لدى رئاسة جمهورية الكاميرون المكلف بالدفاع السيد جوزيف بيتي أسومو، الذي يقوم بزيارة رسمية الى الجزائر على رأس وفد عسكري هام، حسبما أفاد به بيان لوزارة الدفاع الوطني.

و أوضح البيان أن “مراسم الاستقبال, استهلت بتحية العلم الوطني, وتقديم التحية العسكرية للضيف من طرف تشكيلات من مختلف قوات الجيش الوطني الشعبي”, مشيرا إلى أن هذا اللقاء حضره “كل من قادة القوات والدرك الوطني ورؤساء الدوائر ومدراء مركزيون بوزارة الدفاع الوطني وأركان الجيش الوطني الشعبي, وكذا أعضاء الوفد الكاميروني”.

و بعد الترحيب بالوفد الضيف, أكد الفريق أول أن “هذه الزيارة ستشكل تمهيدا لتعاون عسكري يجسد الإرادة السياسية لقائدي البلدين في إرساء تعاون متنوع ويعكس الديناميكية المرجوة في العلاقات الثنائية”.

و قال بهذا الخصوص: “إن زيارتكم إلى بلادنا ستشكل، بدون شك، تمهيدا لتعاون عسكري مفيد لكلا البلدين، وذلك بغض النظر عن الظرف الأمني الذي تعرفه قارتنا, كما أنها تمثل دليلا على عزمنا تجسيد الإرادة السياسية لقائدي بلدينا, قصد العمل سويا على إرساء أسس تعاون متنوع, قائم على الحوار الصريح والتشاور المتبادل, من أجل معالجة القضايا ذات الاهتمام المشترك. زيارة تعكس، فعلا، الديناميكية التي نسعى إلى بعثها في علاقاتنا الثنائية”.

اقرأ أيضا: تغير مفهوم الأمن والدفاع تطلب تبني مقاربة مدروسة لتحيين التكوين الموجه للإطارات العسكرية العليا

و في سياق متصل, أكد الفريق أول على “ضرورة إدراج التعاون بين الجيشين في إطار بروتوكول تعاون عسكري, تتم المصادقة عليه من الطرفين”, وتابع قائلا: “وإنني على يقين أنه تحدونا جميعا إرادة حقيقية من أجل العمل على إرساء وتطوير تعاون دائم, قائم على أساس الثقة, مع الأخذ بعين الاعتبار المصالح المشتركة، وتعزيز التشاور بين مؤسستينا”.

و استطرد قائلا: “بهذه المناسبة, بودي إبلاغكم عن كامل استعدادنا للتشاور بخصوص الجوانب الأمنية, وتبادل الخبرات في مجال تعزيز القدرات العسكرية”, مضيفا بالقول “لذا فانه يتعين إدراج التعاون بين جيشينا في إطار بروتوكول تعاون عسكري, تتم المصادقة عليه من الطرفين, وستسمح زيارتكم اليوم بوضع معالم هذا التعاون للتوصل إلى التوقيع على اتفاق في هذا المجال بين جيشينا”.

من جهته, أشاد السيد جوزيف بيني أسومو ب”حرص الجزائر على تقوية أواصر التعاون والتنسيق مع جمهورية الكاميرون وكذا باقي الدول الإفريقية بغية الحفاظ على السلم والاستقرار, لاسيما من خلال الدعم المتعدد الأشكال الذي تقدمه في سبيل استتباب الأمن عبر كافة ربوع القارة الإفريقية”.

و في ختام اللقاء, تبادل الطرفان هدايا رمزية، ليوقع بعدها السيد جوزيف بيتي أسومو على السجل الذهبي لأركان الجيش الوطني الشعبي, يضيف نفس المصدر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى