الحدث الجزائري

عن ماذا يبحث بوحجة .. عن منصب رئيس برلمان أم منصب رئيس جمهورية ؟؟

العربي سفيان
ـــــــــــــــــ
مع تواصل أزمة المجلس الشعبي الوطني إختار رئيس المجلس السعيد بوحجة الخروج للشارع والجلوس في مقهى عام، في ما يشبه حملة غنتخابية مسبقة أو إعلان عن نية في الوصول إلى منصب ما، و على غير العادة ، خرج اليوم رئيس المجلس الشعبي الوطني سعيد بوحجة من مكتبه وتوجه إلى مقهى بساحة أودان بالعاصمة ، وجلس على طاولة وسط الطريق مع بعض من الأصدقاء، وتجمع حوله عدد من الشباب الذين تحدثوا معه لبعض الوقت على الأزمة التي يعيشها المجلس ، في حين لم تؤكد مصادرنا عن رد الحقيقي لبوحجة على تساؤلات الشبيبة

في حين أعتبر مصدر المعلومة أن بوحجة بهذه الخرجة يود أن يوجه رسالة لمناوئية أن الأمور تجري على ما يرام ولا وجود لأي إنسداد داخل مبنى البرلمان و له دعم شعبي كبير وسط الجزائريين الذين سانده بقوة على الصفحات الفايسبوكية لدرجة أن عدد من رواد الفايسبوك إقترحوا تنظيم وقفات أحتجاجية لمساندة بوحجة

في حين تم تأكيد أن بوحجة كان جالسا مع نائب برلماني سابق لطفي عنان والمقرب للجنرال المتقاعد المدعو توفيق ، فماذا يريد أن يبعث بوحجة بهذه الجلسة لحزبي السلطة الأفلان والأرندي ، وهل من تخطيط لعودة توفيق للسلطة