الجزائر من الداخل

من يتحمل مسؤولية النصب التي تعرض لها الميليين من وكالة سياحية وهمية

العربي سفيان

جددت، قضية النصب التي تعرض لها العشرات ممن كانوا يرغبون الذهاب للبقاع المقدسة بولاية ميلة من طرف وكالة سياحية غير قانونية وتنشط بطريقة غير شرعية الحديث عن مدى إلتزام كل من وزارة السياحة و الشؤون الدينية بمراقبة ومتابعة كل الوكالات السياحية المعتمدة وكيف إستطاعت وكالة وهمية أن تتلاعب بسكان ميلة دون أن تراقب السلطات المخولة لها الوضع قبل وقوع ما لا يحمد عقباه

وأمام إهمال الجهات المسؤولة ، لا ينتهي المواطن الجزائري من أزمة، حتى يجد نفسه ضحية أزمات أخرى لا حول له ولا قوة فيها،  وإن كانت السياحة في الجزائر  هي الملجأ الأخير للمواطن لكي يبتعد عن هموم الحياة اليومية في الجزائر  فقد باتت هذه السياحة مصدر نصب وإحتيال بأبشع الطرق الإنتهازية على الجزائريين آخر عمليات النصب التي ضربت الميليين  وشركة  السياحة والسفر خصوصا هي تلك التي قام بها أحد مسؤوليها  الذي يملك شركة سفر وهمية، وقال  الضحايا الذي يفوق عددهم 100 حاج  أنهم لم يتم إعطائهم أية معلومة مؤكدة سوى هيئوا أنفسكم ليوم الجمعة موعد السفر ليتم الإتصال بنا في آخر دقيقة لإخبارنا أن سفرنا إلى البقاع المقدسة وأداءمناسك الحج قد ألغي ، كما كشف الضحايا أن كل واحد منهم سلم للوكالة مبلغ يتراوح ما بين 54 و55 مليون سنتيم معلى أن يكونوا ضمن زوار بيت الله الحرام

dzayerinfo

تعليق 1

اضغط هنا لإضافة تعليق

  • أردت من حكاية قصتي أن تكون عبرة للناس حتى لا يحدث لهم ما حث لي ، قصتي مع المحامي م.ع بدأت منذ 2013، عندما الذي وكلته برفع دعوى ضد وكالة السفر سيدي يحي مقرها سفيزف ويسيرها المدعو ع.ح، وقد قبل المحامي بالمهمة الموكلة إليه، عند مسائلتي له في كل مرة حول سير الدعوى يجيبني بأنها في مسارها الطبيعي مرة إنها في التقرير ومرة أخرى قد تغير القضاة ( في كل مرة إجابة). وفي أحد المرات قال لي أن القضية حولت لدى مجلس قضاء سيدي بلعباس القسم المدني وسينظر فيها يوم 17/09/2017 ، عندما ذهبت إلى المجلس لم يجدوا أي أثر للقضية. بعدها ذهبت إلى المحامي فطلبت منه رقم الحكم الصادرعن محكمة سفيزف ( الحكم محل الاستئناف ) فأعطاني رقم 1717/16 ذهبت إلى محكمة سفيزف فلم يجدوا أثرا لأية دعوى مسجلة بإسمي ضد الوكالة الأسفار حتى قضيتي لم تسجل ولم ينظر فيها إطلاقا منذ قرابة أربع سنوات. هذه المماطلة والتحايل وهذا الاستخفاف لم أجد له تفسيرا إلا تفسير واحد وهو “التواطؤ مع الخصم” الطامة أن المحامي يعرفني ويعرف العائلة وصاحب الوكالة أيضا ولم يرحما ضعفي ولا يرحماني عند مصيبتي بوفاة أخي في حادث سيارة وهو سبب عدم ذهابي للعمرة معه وعائلته في رمضان 2013 .