في الواجهة

التحقيق مستمر في قضايا البوشي …و الإستماع لـ 15 مسؤول حول شبهات تلقيهم رشاوي لتسهيل المشاريع والصفقات

العربي سفيان

كشف مصدر مطلع لموقع ” للجزائرية للأخبار” أن 15 متهما جديدا تم تقديمه أمام النيابة في قضية كمال شيخي أو البوشي ، من بينهم موظفون ومنتخبون ، واشار مصدرنا إلى أن رجل الأعمال كمال شيخي أو ما يعرف بالبوشي، واجه تهما جديدة في قضايا أخرى غير قضية محاولة إغراق البلاد بالكوكايين، ويتعلق الأمر بابرام صفقات مشبوهة ، وتشير المعلوةمات المتوفرة إلى أنه في غضون الايام الماضية قدم عناصر الدرك الوطني لباب الجديد بالعاصمة حوالي 15 مشتبه فيهم أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة سيدي أمحمد لسماع أقوالهم حول شبهات تلقيهم رشاوي لتسهيل مشاريعه خصوصا وأن هؤلاء شغلوا مناصب بمختلف المصالح على غرار المير السابق لبلدية بن عكنون وموظفبن بمصلحة التعمير بثلاثة بلديات بالعاصمة ومحافظ عقاري بحسين داي، كما يوجد مسؤولين بشتبه في قيامهم بإبرام صفقات مشبوهة وتورطهم في مشاريع بناء غير قانونية، وكل هذه الإطاحات بالمسؤولين جاءت بعد التحقيق في المكالمات التي دارت بينهم بين المتهم الرئيسي المدعو البوشي والتواصل معه بصفة يومية ، وكان المتهم قد إستفاد من رخص لتشييد عقارات ضخمة بقلب العاصمة وهذه الفضيحة الجديدة التي تضاف إلى باقي القضايا سيتم التحقيق فيها لاحقا خصوصا وأن كل القضايا متشعبة وتورط فيها مسؤولين ستجرهم العدالة واحد تلو الأخر