العمود

صرخة شعب/ قرش ضخم يجوب شواطئ مستغانم

تداولت صفحات مواقع التواصل الاجتماعي خبرا غريبا مفاده أن قرشا ضخما يجوب شواطئ مستغانم الواقعة غرب الجزائر ، وهو ما دفع قوات البحرية لرفع حالة الاستنفار القصوى تخوفا من هجومه على المصطافين على حد تعبير رواد هذه الصفحات . والغريب في الموضوع أن هؤلاء لم يتخوفوا من القرش ، فأكبر القروش – كما علقوا – كائنات بشرية تنهب من خيرات الجزائر منذ عشرات السنين ، ولم يوقفها أحد … ورأى آخرون أن بعض الشواطئ التي تشهد انحلالا أخلاقيا تستحق أن يبتلعها هذا القرش … في وقت استغرب آخرون من وصف القرش الصغير بالقرش الضخم معتبرين أنه مجرد تهويل إعلامي . وبين هذا وذاك فإن قضية القرش أكان صغيرا أو ضخما مخيفة . فالقرش في حد ذاته مخلوق مخيف جعل المصطافين على شواطئ مستغانم يصابون بموجة من الهلع ، ودفع آخرين لإلغاء رحلاتهم المبرمجة إلى هذه الولاية الساحلية الجميلة خاصة بعد الكارثة الأخيرة التي حدثت منذ أيام فقط بإحدى حدائقها والتي أسفرت عن بتر نمر جائع ليد طفلة صغيرة ذنبها الوحيد أنها اقتربت منه . وبالرجوع لقضية النمر التي أسالت الكثير من الحبر والتي طويت وانتهى أمرها ، فعاثت البنت المقضومة في الدنيا ضياعا بعد بتر يدها … لا أحد سيسأل عنها ، سوى بعض عناوين الأخبار وحصص وبرامج اتخذتها موضوع الساعة ، لكن … حياتها ومصيرها سيظل تائها على مدار الساعة . نتساءل حول الجاني في هذه القضية ، أهو النمر الذي لم يأكل منذ أيام فقضم يد الطفلة الصغيرة ؟ أم أن الذنب ذنب البريئة التي أرادت مداعبة نمر أبيض جميل يخفي خلف جماله أنيابا حادة ؟ كما قال جحا يومها إن كان هذا وزن القط فأين اللحم ؟ وإن كان هذا وزن اللحم فأين القط ؟ لا الذنب ذنبه ولا الذنب ذنبها ، فالذنب ذنبهم … أولئك المسؤولون الذين لم يوفروا أدنى شروط حماية المواطنين وتركوا شباك الحيوانات المفترسة بفتحات واسعة … لم يفكروا في أن هذا الأمر قد يحدث في أي وقت ؟ فالأمر سهل جدا … إدخال اليد الصغيرة ، أو خروج قضمة النمر الكبيرة . لا أحد يسمع لشكاوي المواطنين ، فالكل مشغول بحاله ، ولا دافع لتغيير سبب إلا نتيجة باطلة أو أريد منها باطل ، يعني بالدارجة (حتى يموت باه يعلقولوا عرجون ) . أمالا فيقوا يا خلق الله ، النمر وقلنا جاع ، والقرش ؟ تنتظرون أن يلتهم شخصا لتستفيقون . المهم يا سيدي ورحم الوالدين كل شيء في بلادي ينادي ، والصرخات تعلوا صرخة تلو الأخرى …تعبنا ، ماكاش لي يسمعك سوى الصدى يقول … قول قول قول . المهم أن نقول .

د. فيروز لمطاعي / صرخة شعب

ISMAIL

أضف تعليقك

اضغط هنا لإضافة تعليق