الجزائر من الداخل

تعرف على فضيحة الخضر الجزائرية المصدرة

 العربي سفيان

ـــــــــــــــ

تلقت وزارة الفلاحة الجزائرية 4 ضربات متتالية من عدد من الدول خلال الفترة الماضية بعدما تم فضح سياسة المسؤولين العرجاء في عملية تصدير المنتجات الفلاحية، حيث قامت كل من دولة روسيا، فرنسا، كندا وقطر برفض دخول المنتوجات الفلاحية الجزائرية بسبب عدم مطابقتها للمعايير الدولية وإستعمال المفرط للمبيدات، وكل هذا من أجل حماية شعوبها من الهلاك

وعلق عدد من الأخصائيين بقطاع الفلاحة أنه كان بالأجدر  بالحكومة أن تستدعي بشكل مستعجل وزير الفلاحة والتنمية والريفية للتحقيق في الأمر ومعرفة أسباب رفض هذه الدول إستهلاك منتوجاتها وكيف فسدت ومن المسؤول عن هذه الفضائح التي ستسبب خسائر فادحة للجزائر خلال السنوات المقبلة، وأكد البعض الأخر ، أن المصدرين تسببوا  في  حملة تشويه كبيرة للمنتوجات الفلاحية  خلال الشهور الماضية، بعدما إتهمتها بعض الدول بأنها غير مطابقة للمعايبر الدولية

وإعترف مهنيو إنتاج التمور أن هناك أسواق يصعب دخولها مثل تلك الموجودة بشمال أوروبا، وحتى بلدان جنوب الإتحاد الأوروبي بدأت تطلب منا إستراتيجيات إعادة تأهيل  وهو نظام يحدد ويقدر ويتحكم في الأخطار المعتبرة المتعلقة بأمن الأغذية