الجزائر من الداخل

الوزير محمد عيسى يتهم لوط بوناطيرو

 العربي سفيان

ـــــــــــــــــ

 وفي منشور على حسابه الرسمي بالفايسبوك، قال محمد  عيسى في تلميح للوط بوناطيرو ”بدأ  بعض الأشخاص هذه الأيام التسابق المحموم من أجل إعطاء التاريخ المضبوط لعيد الفطر المبارك، واستقطاب النجومية والتميّز، ولو على حساب الشرع الحكيم”

وأضاف عيسى أن “وزارة الشؤون الدينية والأوقاف التي تحترم حسابات الفلكيين ولا سيما تلك التي تصدر من مؤسسات رسمية أو أهلية تؤكد أنه لا يملك سلطة تحديد تاريخ عيد الفطر المبارك سوى اللجنة الوطنية للأهلة التي تعتمد في تحديد هذا التاريخ على: 1/ شهادات رؤية الهلال في ربوع الوطن، 2/ تقارير بعثاتنا الدبلوماسية في العالم العربي والإسلامي، 3/ الاستئناس بتقرير مركز الدراسات في علم الفلك والفيزياء الفلكية والفيزياء الأرضية (craag). 4/ التداول بين أعضاء اللجنة تداولا علميا وشرعيا بدون إملاءات خارجية ولا حجر”

ويعتبر هذا الرد الثاني من زير الشؤون الدينية و الأوقاف محمد عيسى ، على التصريحات   لعالم الفلك و الفيزياء لوط بوناطيرو الذي أثار ضجة إعلامية قوية منذ بداية شهر رمضان من بينها  صوم الجزائريين زيادة ب 40 دقيقة كاملة في اليوم