في الواجهة

جزائريون يطالبون بالسماح بتنظيم مسيرة في العاصمة لنصرة شهداء غزة

 العربي سفيان

 ـــــــــــــــــ
عاد، الجدل بالجزائر من جديد بخصوص منع المسيرات بالعاصمة،  الجزائريون  سواء كسياسيين  أو   كمواطنين  عاديين عبروا  عن  مطلب السماح بتنظيم مسيرة  في العاصمة  للتضامن  مع غزة الجريحة ، حيث طالب عدد كبير من الجزائريين السلطات العليا في البلاد لإلغاء  قرار  حضر المسيرات في العاصمة وإعتبر الجزائريون   استمرار  عمل السلطة بهذا القرار  دليلا  على ” رعب ” الحكومة   وخوفها من مواجهة  الشارع ، مع  احتمال وقوع  إنفلات أمني ،  ويتواصل التنديد  برفض السلطات السماح بتنظيم المسيرات في الجزائر العاصمة بحجة الحفاظ على الأمن وتجنب الفوضى، حيث  بات  الشعب الجزائري كما يقول مدونون ” مضحكة الأمم العربية  الإسلامية ” بسبب  عدم  قدرته على التعبير عن رايه في قضايا تهم  الأمة  ككل

وتعيش الطبقة السياسية في الجزائر أيضا حالة من الغضب على غرار زعيمة حزب العمال لويزة حنون التي نددت بهذا القرار، وقال بعض من النواب أن ما يحدث في غزة  يشترك به الجزائريون هذه الأيام ومنذ بدء العدوان الصهيوني على قطاع غزة، فهؤلاء الذين يشاهدون يوميا، صور الدمار والقتل وإستباحة دم الأطفال والشعب الأعزل، لا يمكنهم الإلتحاق بغزة كما أنهم لا يستطيعون البقاء مكتوفي الأيدي

وأكد  الوزير الأول أحمد اويحي في تصريح سابق  أن “المسيرات ستبقى ممنوعة في الجزائر العاصمة ما دام أننا لا نحسن تنظيم مظاهرات سلمية مضيفا أن “السلطة مسؤولة على سلامة الجميع وأنا ضد الفوضى لأننا دفعنا ثمنا باهضا لها