الجزائر من الداخل

وزيران في حكومة أحمد أويحي يدخلان مباشرة في الحائط

 العربي سفيان

ــــــــــــــــ

 لا يمكن تفسير   الموقف الذي  وقع فيه وزيران في حكومة السيد  أحمد أويحي هذه الايام إلا بالتعبير الشائع  الدخول في الحائط، وزيرا التجارة الفلاحة   دخلا مباشرة في جدار ، واصطدما بواقع ارتفاع اسعار المواد الغذائية التموينية بشكل خاص الخضر واللحوم قبيل  بداية شهر رمضان الفضيل،  فقد  كرر وزير التجارة السعيد جلاب ما وعد به السابقون المتعاقبون على قطاع التجارة بخصوص أسعار الخضر والفواكه وإرتفاعها خلال شعر رمضان المبارك ،   أما وزير الفلاحة فقد  أشار  إلى أن  المنتوج الفلاحي  في ربيع  2018  سيكون من الوفرة التي  ستفرض استقرارا في الاسعار ، إلا أن الواقع  مختلف تماما     حيث قال جلاب خلال   تدشينه لأربعة أسواق جوارية بالعاصمة ، أن أسعار الخضر و الفواكه ستكون إستثنائية في شهر رمضان، وذلك راجع الى وفرة الإنتاج و تشبع الاسواق، و تزامن رمضان مع فترة جني المحاصيل كذلك

ويعتبر هذا التصريح من وزير التجارة سيناريو يتكرر كل سنة قبل حلول شهر رمضان، ولكن يسجل الجزائريين العكس كل سنة والدليل ارتفاع بعض المواد الاساسية والتي يستعملها الجزائريين بشكل كبير خلال هذا الشهر الفضيل

ونظم  وزير التجارة سعيد جلاب،  لقاء وطني بمصالح قطاعه، حيث أكد، عل أنه سيعمل على ضمان تموين السوق بكل المتطلبات خلال شهر رمضان، مشيرا في ذات السياق، أن هنالك نظام آلي لمراقبة أسعار المنتجات خلال شهر رمضان،  إلا أن اسعار أغلب الخضر ما تزال مرتفعة