ولايات ومراسلون

المطالبة بالتحقيق في ” قفة رمضان ” بهذه الولاية

أمال براهيمي 
ــــــــــــــ
يعم الإستياء والغضب بين  المعوزين في بلدية قصرالشلالة بسبب رداءة المواد المكونة لقفة رمضان لا سيما  غبرة  الحليب ،   بعض المواطنين  كشفوا   لموقع ” الجزائرية للأخبار ”  أن تلاعبا كبيرا  وقع  اثناء اقتناء  قفة رمضان واثناء توزيعها ،  و  قد  لاحظ المستفيدون من قفة رمضان رداءة نوعية مواد غذائية  بل وقدمها  مع وجود روائح  غريبة،  المجتمع المدني لولاية تيارت بلدية قصرالشلالة   قرر مراسلة المسؤولين عن ولاية تيارت والسلطات العليا في البلاد،  للابلاغ  عن  التلاعب في  توزيع قفة رمضان   كما طالبوا  بفتح تحقيق إداري وقضائي حول كيفية توزيع القفة والنظر في قائمة المستفيدين والقيمة الحقيقية للقفة والاشخاص المكلفين بالعملية.
وقالت جمعيات محلية  في بيان استلمت”الجزائرية للأخبار” نسخة منه، انه بلغتهم العديد من الشكاوي من قبل المواطنين وكذا وقوفهم على الخروقات التي حدثت في حق توزيع قفة رمضان على العائلات المعوزة ببلدية قصر الشلالة للمطالبة بفتح تحقيق اداري وقضائي .
وأضافت في ذات البيان أنه هناك خروقات كثيرة حصلت في توزيع قفة رمضان هذه السنة بقصر الشلالة ، تقسيم القفة بين أعضاء البلدية وهذا حسبها يتنافى مع القانون ، عدم وجود قوائم للمستفيدين تقسيم عشوائي، عدد القفف التي وزعت لاتمثل العدد الحقيقي الذي هو 4000 قفة، وأخيرا محتوى القفة لايمثل المبلغ المخصص لها وهو4120دج.