الحدث الجزائري

ماذا يجري في أعلى هرم السلطة ؟؟ …بوتفليقة ” الحنين ” وأويحي صاحب القلب القاسي

سفيان حنين

ـــــــــــــ

قرر  رئيس  الجمهورية تعديل  قانون المالية  التكميلي  في إجراء  يهدف  على ما يبدوا  لتصحيح  ما جاء في القانون من تدابير ”  غير شعبوية “،  قرار الرئاسة عقد مجلس  وزراء لتعديل  قانون المالية ،  يكشف  ويؤكد  أن الوزير الأول  ” يتصرف  من تلقاء  نفسه ” ودون العودة لرئيسه المباشر  ” الشاف الكبير ” في عرف الجهاز التنفيذي ، إلا أن  القرار قد  يكون جزءا من عملية تبادل أدوار  بين الرئاسة والوزارة الأولى، كما قال قبل هذا السيد أحمد أويحي  الذي أكد أن  القرار في  النهاية   يعود للرئيس، ولا يبدوا أن  الوزير الأول قد  شعر أو سيشعر بالحرج من تصحيح مسار قراراته للمرة الثانية في  غضون 5 أشهر، هذا فضلا عن قرار الكواليس  بتعيين  ” وزير أول  موازي “،  يزور الولايات وينفذ الخرجات ويتحدث  باسم الحكومة، ويعطي التوجيهات بشكل مباشر،  وسننتظر لنرى محتوى التعديلات التي  ستقرها رئاسة  الجمهورية على  قانون المالية  التكميلي الذي احتوى  على رسوم وضرائب جديدة دون المساس بأصحاب المليارات  المحميين ليس فقط  من فرض الضرائب  بل و أيضا من  المسائلة  القانونية ،  كل هذه التطورات   تصب في خانة  التأكيد على أن رئيس الجمهورية  يتابع الأمور اليومية المتعلقة بتسيير الشأن العام في الجزائر، وفوق  هذا   تؤكد  بأن الرئيس لا يوافق على سياسات  وزيره  أويحي  القاسية  لأنه  طيب القلب ” حنين ”  يحب الفقراء،   وهذطا لا يخرج عن سياق  حملة انتخابية.