إقتصاد الجزائر من الداخل

هذا ما قدمته الحكومة لـ شركتي رونو وبيجو الجزائر لتركيب السيارات

آمال قريبية
ــــــــــــ

منحت مصالح ولاية وهران بأمر من الحكومة 272 هكتارا من الارضي المخصصة للاستثمار الصناعي في ولاية وهران من أجل توسيع مصنع رونو الجزائر والشروع في انجاز مصنع بيجو للسيارات وكشف وزير الصناعة يوسف يوسفي أول أمس الخميس من مجل الامة أن الحكومة منحت 152 هكتار في بلدية بطيوة من أجل انجاز مشنع بيجو و خصصت مساحة اضافية لمصنع رونو قدرت بـ 120 هكتارا في اطار قرار انشاء مناطق صناعية جديدة في ولاية وهران ، وفير رده على سؤال للنائب عبد الحق كازيتاني ، حول الإجراءات المتخذة لدفع وتيرة الاستثمار الصناعي بولاية وهران، كشف الوزير أن الولاية استفادة من غلاف مالي بقيمة 1288 مليون دينار لإعادة تأهيل مناطق صناعية بكل من السانية وسيدي عامر، وهو ما يؤكد الاهتمام الكبير من طرف السلطات العمومية لترقية الاستثمار بالولاية.
الاراضي الممنوحة من السلطات لشركتي تركيب السيارات منحت بالطبع بالدينار الرمزي على اساس أن الاستثمار هذا سيخلق ثروة ومناصب شغل، إلا أن قيمة العقار المالية الضخمة ستضاف للارباح الخيالية التي تحققها شركات تركيب السيارات في الجزائر التي تتلاعب بالأسعار وتفرض اسعارا لا علاقة لها بما هو موجود في السوق الدولية مستفيدة من الندرة .