في الواجهة

كيم جونغ أون لا يرغب في أن يكون مصيره كمصير صدام والقذافي

فسرت كوريا الشمالية قرار زعيمها وقف التجارب النووية بأن الرئيس الكوري كيم جونغ أون لا يرغب في أن يكون مصيره كمصير صدام حسين والقذافي ، و قالت الرئاسة الكورية الجنوبية إن زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ-أون أبلغ نظيره الكوري الجنوبي أنه لا يريد أن يصبح “صدام حسين آخر أو معمر القذافي” وأنه اتخذ قراره الأخير بوقف الاختبارات النووية والصاروخية لإثبات ذلك.
وأعلن كيم جونغ-أون مساء أمس إنه سوف يغلق موقعا للتجارب النووية ويوقف التجارب النووية والصاروخية كافة، بحسب وسائل إعلام رسمية في كوريا الشمالية.
ومن المتوقع أن تعقد خلال أسابيع قليلة قمة بين كيم والرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وسط آمال في إمكانية التوصل إلى صيغة لتحقيق السلام في شبه الجزيرة الكورية وتحسين العلاقات بين واشنطن وبيونغيانغ.