في الواجهة

مشروع مشترك بين وزارة الدفاع ووزارة مدنية لإنتاج طائرة درونز متخصصة في …

مناد راضية
ــــــــــــ
ستعمل مصالح وزارة الدفاع الوطني المتخصصة في ابحاث الطائرات بدون طيار على انجاز طائرتين بدون طيار كعينة أولى من مشروع مشترك بين وزارتي الدفاع والموارد الماضية ، و تعاقدت وزارة الموارد المائية مع وزارة الدفاع الوطني ، لإطلاق مشروع مشترك بتمويل من وزارة الموارد المائية لصناعة طائرة درونز متخصصة في مراقبة السدود ، وطائرة درونز ثانية تخصص لمراقبة خطوط انابيب تحويل المائه عبر السدود و كشف وزير الموارد المائية حسين نسيب، عن التعاقد مع مؤسسة تابعة لوزارة الدفاع الوطني لاستغلال التكنولوجيات الحديثة في مجال التقاط الصور من على متن الطائرات المتخصصة لتحديد مسار رواق التحويلات، مشيرا إلى أن مكاتب الدراسات الأجنبية كانت تعد البيانات الجيوتقنية و الطوبوغرافية من خلال الصورة المحملة من موقع البحث “غوغل ارث”، وهو ما جعل الدراسات تعرف العديد من الأخطاء مما عرقل إنجاز المشاريع.

وقصد ضمان الدقة في البيانات سيتم توحيد جهود الكفاءات المحلية لإعداد هاتين الدراستين، الأمر الذي سيقلص من فاتورة النفقات و يؤهل مكاتب الدراسات المحلية للعمل لصالح الشركات الكبرى و لم لا اقتراح خدامتهم خارج الوطن.

على صعيد آخر تحدث الوزير، عن مشروع يتم حاليا تنفيذه مع مركز البحث التابع لوزارة التعليم العالي والبحث العملي لإنجاز طائرتين بدون طيار لصالح الوكالة الوطنية للسدود والتحويلات الكبرى، مشيرا إلى العمل الذي يتم بالتنسيق ما بين مهندسي المركز والوكالة لاستغلال الطائرة الأولى في معاينة السدود لتعرف على وضعيتها و التعرف على نسب التوحل، أما الطائرة الثانية فهي من الجيل الثاني وستسمح برفع بيانات دقيقة وإرسالها آليا للمهندسين.