الجزائر من الداخل

العدالة تحكم لصالح والي سطيف ضد صديق أحمد اويحي

مسعود نجيب
ــــــــــــــ

قررت محكمة في سطيف اليوم تجميد مداولات المجلس الشعبي الولائي في سطيف ، وقوبول الدعوى التي رفعها والي ولاية سطيف نصار معسكري ضد رئيس المجلس الشعبي الولائي المقرب من الأمين العام لجزب التجمع الوطني الديمقراطي أحمد اويحي، حميداش في تطور مثير للنزاع بين حزب الوزير الأول ووالي ولاية سطيف ، وقد أصدرت صباح اليوم المحكمة الإدارية بسطيف قرارها المتعلق ، في الدعوى الإستعجالية التي رفعها والي ولاية سطيف السيد ناصر معسكري ، ضد رئيس المجلس الشعبي الولائي الحالي حميداش ، بوقف العمل بمختلف مداولات المجلس المتعلقة بتعيين النوّاب واللّجان لغاية الفصل في دعوى الموضوع المتعلقة بإبطال جميع المداولات والقرارات نظرا لإنتهاك المادة 53 من قانون الولاية حسب الممثل القانوني لوالي الولاية، ونزل قرار المحكمة كالصاعقة على أعضاء حزب التجمع الوطني الديمقراطي الذين تشبتوا بإنصافهم من قبل المحكمة الإدارية نظرا لقانونية المداولات المتخذة من طرفهم ، في حين إستبشر أعضاء حزب جبهة التحرير الوطني خيرا بقرار العدالة ، خاصة بعد تقديمهم مذكرة إدخال في قضية دعوى الموضوع ، نظرا لعدد الكراسي الذين تحصوا عليه والمقدر بـ 27 كرسي رافضين عدد كراسي اللّجان الممنوح لهم من قبل رئيس المجلس بعد التحالف التاريخي بين حزبه وحركة ” حمس ” ، ويأتي قرار العدالة الأول بوقف العمل بالمداولات ليزيد من حالة التشنج السياسي بعاصمة الهضاب سطيف ، في ظل الصراع البارد من أحزاب السلطة الأفالان والأرندي الذي تعرض لضربة قوية من قبل سلطات الولاية بعدم الإعتراف بشرعية عمل المجلس منذ تنصيبه نهاية السنة الماضية ، في إنتظار قرار العدالة بخصوص دعوى الموضوع.