ولايات ومراسلون

موتى وغائبون عن الولاية في إستمارات ترشح المحليات …تحقيقات أمنية معمقة في ملفات عدة مترشحين بسطيف

نجيب مسعود
ـــــــــــــــــ

كشفت مصادر أمنية خاصة لموقع ” الجزائرية للأخبار ” أن مصالح إدارية على أعلى مستوى ، قد قامت بإخطار مصالح الأمن المختصة على مستوى ولاية سطيف ودوائرها الكبيرة، بوجود تجاوزات وصفتها بـ ” الخطيرة ” تتعلق بإكتشاف إستمارات تسجيل تتعلق بالإنتخابات المحلية المقبلة المقررة يوم 23 نوفمبر المقبل، تحمل توقيعات وبصمات لأشخاص مسجلين في قائمة الوفيات منذ مدة طويلة ، تم تقديمهم من طرف عدة مترشحين لمصالح الولاية في عدة بلديات معروفة ، نفس المصادر أوضحت أن مديرية التنظيم والشؤون العامة على مستوى الولاية ستقوم بإخطار متصدري قوائم هذه التشكيلات السياسية برفض ترشحهم لإستعمالهم الغش والتدليس في عملية ” الإنتخابات ” التي توليها الدولة إهتمام كبير حتى تكون شفافة طبقا لتعليمات فخامة رئيس الجمهورية، كما أوضحت نفس المصادر أن التحقيقات ستكشف عن المتسببين من داخل الإدارة في تسريب سجلات المواطنين المسجلين في القوائم الانتخابية عبر قرص مضغوط للمترشحين الذين قاموا بملأ الإستمارات بإسمهم والتوقيع مكانهم ، في حين تم التصديق عليهم مثلما يقتضيه القانون في بلديات في أقصى الجهة الشمالية للولاية، مصادرنا الخاصة أوضحت أن هذه السجلات تعتبر قديمة ولم يتم تحيينها بالأسماء الجديدة وحذف أسماء الأشخاص الذين غيرّوا الإقامة أو وافتهم المنيّة ، مشيرين أن هناك إحتمال كبير أن تكون العملية مقصودة لتوريطهم مع مصالح العدالة ، وهو ما ستكشف عنه التحقيقات الأمنية المعمقة التي باشرتها المصالح المختصة .