أخبار هبنقة

الوالي والمير والـ 25 مليار

أيمن خليل
ـــــــــــ
تدور رحى حرب كبيرة منذ عدة أشهر بين والي ولاية جنوبية ورئيس بلدية تابع له ، سبب الحرب التي وصلت إلى أعلى مستوى هو صفقات ومشاريع بقيمة 25 مليار سنتيم تمسك المير بحقه كرئيس بلدية في تسييرها وتوزيعها على من يشاء بينما حاول الوالي فرض مقاولين بالقوة عليه ، من أجل الظفر بهذه المشاريع ، وبينما يواصل المير تمسكه بحقه قرر الوالي رفض كل القرارات و المداولات الصادرة عن المجلس البلدي، مبررا هذا بسلوك رئيس البلدية المتهم من قبل الوالي بسوء التسيير ، والله وحده يعلم من هو المتورط في سوء التسيير .