الجزائر من الداخل الصحافة الجديدة

امير دي زاد يصيب هذا المسؤول بحالة جنون

العربي سفيان
ــــــــــــ
اصابت منشورات المدون المعارض المثير للجدل امير دي زاد مسؤولا جزائريا بحالة من الجنون ، فقد هاجم رئيس بلدية الجزائر الوسطى عبد الحكيم بطاش المدون المعارض أمير دي زاد الذي نشر فضائح مدوية لهذا الأخير بخصوص علاقة بالبوشي وغيرها ، وأعتبر بطاش أن الصفحة المليونية لأمير دي زاد بالتابعة لأحد زبانية أعداء النجاح واصفا إياه بالمرتزقة

وقال بطاش أن المقالات و الصور التي صدرت إنما تدل على حقد و غل هؤلاء من النجاحات التي حققتها بفضل مساندة المواطنين الذين أقرضوني أصواتهم لخدمتهم و لأكون تحت تصرفهم

ووصف مير الجزائر الوسطى أمير دي زاد بالمرتزقة الذي ظهروا بمجرد كشف مستواهم و مستورهم على المباشر في برنامج خاص على قناة خاصة ، متحديا إياه بإثبات أي تجاوزات أو علاقة في الموضوعين الذان تم نشرهما على مواقع التواصل الإجتماعي

وأكثر من هذا إستغرب بطاش وتساءل عن كيفية لمثل هذا الشخص الذي يعتبر في هجرة سرية و لا يحتوي على أية وثيقة رسمية للإقامة كيف يعيش و يقتات و من أين يأتي بالأموال التي تسمح له بتأجير شقق في أحد أرقى العواصم في العالم باريس ،و لماذا لم يتم القبض عليه أو ترحيله و هو الذي صدرت بحقه العديد من القرارات و الأحكام

وختم مير الجزائر الوسطى كلامه بأنه ليس مبالي بهذه الإفتراءات الكاذبة والإشاعات المغرضة، وللإشارة سببت هذه الفضائح المنشورة حالة إستنفار قصوى ببلدية الجزائر الوسطى وتم الإطلاع على منشورات أمير دي زاد ضد مير الجزئر الوسطى بقوة وهو ما حرك هذا الأخير ونشر بيان توضيح للقضية