أحوال عربية

وزير خارجية مصر سامح شكري يؤكد على دور روسيا في عملية تحرير إدلب

زهور أسامة
ــــــــــــ
قال وزير الخارجية سامح شكري، يوم الأحد 9 سبتمبر 2018، في لقائه مع وزير التنمية المجتمعية لدولة كازاخستان، دارخان كاليتايف، الذي تطرق إلى محادثات أستانة للسلام في سوريا “يجب الحفاظ على كل الأراضي السورية وطرد الإرهابيين في الأجزاء المتبقية من سوریا إذ أن من الضروري أن تنتهي الأزمة السورية في أسرع وقت ممكن.

وأكد شكري أن روسيا، تعتبر دولة ضامنة لعملية السلام في سوريا وكذلك مسؤولة عن مراقبة مناطق خفض التصعيد.

وأشار الوزير الخارجية المصري إلى أن التطورات التي تحققت في مكافحة الإرهاب ومعالجة المشاكل الإنسانية وإعداد الظروف الملائمة لعودة اللاجئين كانت نتيجة لمساعي روسيا وكازاخستان في حل هذه الأزمة مضيفا إلى أن مصر ترى من الأفضل أن يكون للدول العربية مشاركة في محادثات أستانة للسلام في سوريا من خلال إرسال موفد خاص.

كما أكد شكري على استعداد مصر للمساهمة في إعادة إعمار سوريا وعودة اللاجئين إلى وطنهم، داعيا المجتمع الدولي، بما فيه الدول العربية وأوروبا والولايات المتحدة، إلى توحيد الصف من أجل إعادة الاستقرار إلى سوريا.