أمن وإستراتيجية

مقتل قيادي بارز في تنظيم الدولة “داعش ” في الساحل في غارة جوية فرنسية

الربعي أحمد
ــــــــــــ

قتل أحد قادة فرع تنظيم الدولة داعش في الساحل محمد اغ المونير وهو عضو سابق في جماعة المرابطين الإرهابية و التحق بتنظيم الدولة رفقة ابو الوليد الصحراوي امير التنظيم في الساحل في عام 2015 ، في غارة جوية فرنسية نفذتها طائرتا ميراج ، وقد أعلنت الدفاع الفرنسية اليوم الإثنين مقتل أحد كبار قادة تنظيم “داعش” الإرهابي، خلال عملية عسكرية في مالي.

وأشارت الوزارة إلى أن العملية أسفرت عن مقتل شخصين آخرين، وتحقق قيادة القوات في الأسباب التي أدت إلى مقتلهما.

وذكر بيان صادر عن وزارة الدفاع أنه في “السادس والعشرين من أوت قامت قوة خاصة من باركان بالقضاء على محمد أغ المونير أحد أبرز المسؤولين في تنظيم داعش، بمنطقة الصحراء الكبرى، بعد عملية ضد مجموعة إرهابية في منطقة ميناكا”. وأضاف البيان “جرت العملية بعد أن قامت طائرتان حربيتان من نوع ميراج 2000 بتوجيه غارة على موقع الإرهابيين قبل أن تقوم قوة عسكرية بعملية على الأرض”.

وأتم البيان “العملية أدت لمقتل محمد أغ المونيو وأحد معاونيه كما توفي أثناء العملية مدنيان امرأة ومراهق”، مشيرا إلى أن “قيادة القوات المسلحة تحقق لمعرفة الأسباب التي أدت لمقتل مدنيين أثناء الغارة”.