رياضة

بداية سيئة للريال في عهد مابعد رونالدو …..

ر.س

——————–

بدت بداية حياة ريال مدريد بعد كريستيانو رونالدو وزين الدين زيدان مثل حالة من المعاناة، بعدما تفوق عليه نادي أتليتيكو مدريد، أمس الأربعاء 15 أغسطس/آب 2018، على الصعيد الأوروبي، عندما تغلّب عليه 4-2 ليتوَّج بلقب كأس السوبر الأوروبية لكرة القدم للمرة الثالثة، بعدما سجل ساؤول نيجيز وكوكي هدفين في الوقت الإضافي.

ومنح دييجو كوستا أتليتيكو بطل الدوري الأوروبي بداية رائعة على حساب ريال بطل دوري الأبطال، عندما أطلق تسديدة هائلة من داخل منطقة الجزاء فيالثانية49، بعدما تلقى تمريرة طويلة واندفع بقوة داخل المنطقة، وسدد من زاوية صعبة.

وأدرك ريال مدريد، الذي تغلب على أتليتيكو في نهائي دوري الأبطال عامَي 2014 و2016 وأقصاه أيضاً من البطولة ذاتها في 2015 و2017، التعادل عندما حوّل كريم بنزيمة تمريرة زميله جاريث بيل العرضية بضربة رأس في شباك أتليتيكو في الدقيقة 27.

وبدا ريال في طريقه لتعميق جراح جاره عندما لمست الكرة يد خوانفران داخل منطقة الجزاء؛ ليضع سيرجيو راموس قائد ريال الفريق في المقدمة من ركلة جزاء نفذها بهدوء، لكن تسديدة كوستا من مدى قريب فرضت على ريال مدريد خوض وقت إضافي.

لكن أتليتيكو فريق المدرب دييجو سيميوني المعروف بروحه القتالية، ورغم تفوق ريال عليه لفترات في الشوط الثاني أدرك التعادل قبل 12 دقيقة من النهاية، عبر كوستا من مدى قريب.

وحصل البرازيلي مارسيلو، الظهير الأيسر، على فرصة حسم المباراة لريال في الوقت المحتسب بدل الضائع، لكنه انزلق عندما كان يحاول تحويل تمريرة بيل العرضية في المرمى، ليلجأ الفريقان إلى الوقت الإضافي.

الأشواط الإضافية

وتراجع أتليتيكو للدفاع في بداية الشوط الإضافي الأول، لكنه واصل الضغط العالي على منافسه.

وأدى ذلك إلى تفريط الفرنسي رفائيل فاران في الكرة، وسدد ساؤول نيجيز كرة مباشرة من تمريرة توماس بارتي العرضية داخل الشباك في الدقيقة 98.

وأضاف كوكي زميله الصاعد من أكاديمية أتليتيكو الهدف الرابع بعدها بست دقائق؛ ليحصد الفريق لقبه الثالث في كأس السوبر.

وأبلغ كوكي الصحافيين: «نريد الفوز دائماً بغض النظر عن هوية المنافس، لكننا كنا نريد حقاً الفوز بلقب أوروبي على حساب ريال مدريد. كانت مباراة رائعة وفي النهاية عندما تلعب بشكل جماعي يؤتي الأمر ثماره. هذه بداية رائعة للموسم الذي نتمنى أن يكون ناجحاً وممتعاً».

وقال لوبتيجي إن فريقه قدم مباراة جيدة وقدم التهنئة لأتليتيكو على شراسته.

وأضاف: «المباراة النهائية يفوز بها في المعتاد الفريق الذي يستغل الظروف، وأتليتيكو يملك خبرة فعل ذلك واستحق الانتصار».

وتابع: «البداية لم تكن جيدة بالنسبة لنا وسقطنا بشكل غير متوقع ثم نجحنا في قلب الأمور، وكنا الطرف الأفضل، وحصلنا على فرصة حسم المباراة، لكننا لم نستغلها».