مجتمع

تفاصيل جديدة حول قضية مقتل شاب على يد حراس باركينغ ببجاية

العربي سفيان

كشفت مصادر أمنية موثوقة ”للجزائرية للأخبار” عن نقل جثة الضحية الشاب الذي راح ضحية قتل من طرف حراس الباركينغ بولاية بجاية إلى مستشفى فرانس فانون بولاية البليدة من أجل تشريح الجثة ومعرفة أسباب الوفاة الحقيقية ،ومن ثم سيتم توجيهها إلى الجنوب الجزائري أين ينحدر

الشاب المدعو العيسى الزوبير يبلغ من العمر 36 سنة وينحدر من بلدية المغير بولاية وادي السوف وكان في رحلة سياحية إلى ولاية بجاية تعرض  للقتل بعد الأعتداء عليه الأربعاء الماضي من طرف أصحاب حظيرة ركن السيّارات في شواطىء بمدينة بجاية