ولايات ومراسلون

المقصيون من برنامج الترحيل ببرج الكيفان بهددون بشل حركة الترامواي

العربي سفيان

تشهد بلدية برج الكيفان بالعاصمة منذ ساعات الصباح الأولى  حالة طوارئ قصوى وإنفلات أمني غير مسبوق، بعدما دخل السكان المقصيون من برنامج الترحيل في  إحتجاجات وقطع للطرقات بواسطة العجلات المطاطية، مما ألزم بالتدخل العاجل لكل الأجهزة الأمنية التي لم تتمكن لحد الساعة من تهدئة الغاضبين، وهدد الغاضبون بالوصول إلى حركة الترامواي وشله كليا في حال ما تم ترحيلهم

قام والي العاصمة عبد القادر زوخ خلال وقوفه على إنطلاق عمليات الترحيل بمختلف بلديات العاصمة بتهدئة العاصميين وجس نبضهم بالقول لوسائل الإعلام  أن  أبواب الطعون  مفتوحة، وبإمكان المقصيين  أن يتقدموا بالدليل والبرهان لمراجعة ملفه على مستوى اللجان، وجاء هذا التصريح من المسؤول الأول على جهاز التنفيذي خوفا من وقوع إنزلاقات وأعمال شغب وسط القاطنين والأحياء المقصية في هذه العملية الضخمة التي أمر بها رئيس الجمهورية شخصيا هدية لشعبه في عيد الإستقلال ،