المغرب الكبير

انتصار جديد للقضية الصحراوية في افريقيا

منقول
ــــــــــ
قال وزير الشؤون الخارجية الصحراوي محمد سالم ولد السالك امس الأحد بنواكشوط أن إنشاء آلية لإيجاد حل للنزاع بين الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية والمغرب يعتبر “قرارا تاريخيا”.
وأوضح ولد السالك في تصريح للصحافة ان “هذا القرار جاء ليجدد التأكيد على تمسك الاتحاد الإفريقي بحقوق الشعب الصحراوي في تقرير المصير والاستقلال”.
وأدلى رئيس الدبلوماسية الصحراوية بهذا التصريح عقب تقديم تقرير لرئيس مفوضية الاتحاد الافريقي موسى فقي محمد حول الصحراء الغربية بمناسبة انعقاد القمة ال31 لرؤساء دول و حكومات الاتحاد الافريقي.
كما أضاف أن القمة قد قررت إنشاء آلية على مستوى رؤساء الدول من أجل “العمل على إيجاد حل بين الجمهورية الصحراوية و المغرب”.
و تابع قوله إن هذه الآلية ستعمل بالتشاور مع منظمة الأمم المتحدة من أجل وضع “حد لهذا النزاع الذي طال امده بين الجمهورية الصحراوية و المغرب”.
و أشار في هذا الخصوص إلى أن هذا القرار يستند إلى “قرارات و مواقف الاتحاد الإفريقي التي تعترف بحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير و الاستقلال”.
كما أعرب ولد السالك عن ارتياحه لهذا الموقف من الاتحاد الإفريقي “الذي لا يمكن فصله عن البحث عن حل بين الجمهورية الصحراوية و المغرب”.
وتعد الصحراء الغربية آخر مستعمرة في إفريقيا التي يحتلها المغرب منذ 1975 بعد مغادرة القوات الإسبانية لها و لازالت حتى اليوم مدرجة ضمن قائمة الأمم المتحدة للأراضي غير المستقلة وبالتالي فهي معنية بتطبيق اللائحة 1514 للجمعية العامة للأمم المتحدة المتضمنة الإعلان عن منح الاستقلال للبلدان والشعوب المستعمرة.