جواسيس

مدير عام شركة عمومية جزائرية كبرى يحل محل كولونيل الـ DRS فوزي

مرابط محمد

ـــــــ

قبل سنوات كان  جزء  مهم من الصحافة  الجزائرية خاضعا لرقابة العقيد  فوزي  مسؤول مصلحة الاعلام في مديرية الاستعلامات والأمن،  وإلى غاية احالته على التقاعد  ونقل  مسؤولية مصلحة الإعلام  في مديرية الـ DRS سابقا ، كان الكولونيل  فوزي حسب الرواية المتداولة  على نطاق واسع   يشرف على توزيع  الاشهار  أو على الاقل يمارس  ضغوطا  لمنح الاشهار  العمومي  لصحف معينة ،  ومنذ أن تمت الإطاحة بـ الكولونيل  فوزي   يعتقد أن الإشهار العمومي ، انتقل  إلى مسؤولية وزير الاتصال السابق حميد قرين الشهير بممارسة التضييق  على  الصحافة  المستقلة ، وخنق اي صوت حر ، وهذا رغم  أنه ” محسوب على الكتاب  والصحفيين ” ، كل هذه المعلومات قديمة جدا ، الجديد  في موضوع محاولة السيطرة على حرية التعبير  هو  ما يقوم  به مدير عام شركة عمومية جزائرية  منذ  عدة أشهر بل  لبنقل منذ نحو سنة،  المدير تمكن في غضون هذه الفترة من شراء ذمم مديري صحف  مذيعين في قنوات  تلفزيون  صحفيين  ومدونين جزائريين إما بالمال المباشر أو ببإشهار أو  بمال غير مباشر عبر اقناع الشركات الخاصة الشريكة لشركته بمنح الإشهار لهذه المؤسسة الإعلامية ، أو تلك ، قوة  ونفوذ  مدير الشركة العمومية  الجزائرية ذات الطابع الاقتصادي ، ظهرت عنما تمكن  من إحتواء   صحفي ” يدعي  أنه ” معارض ”  هذا الصحفي  الذي ينشر دوريا  وثائق حصرية وسرية تتعلق بالفضائح ، تحول إلى أحد  أهم المدافعين  من صاحبنا المدير، ليس هذا فقط  يشير  جواسيسنا إلى أن  المدير قدم تسهيلات لصحفيين أجانب  معتمدين وتقرب من وكالات  إعلامية دولية كبيرة ، فإلى أي مكان يريد الرجل أن يصل ؟؟