في الواجهة

10 ولاة جمهورية سيغادرون مناصبهم وزوخ قد يكون ابرز المغادرين … وتعيينات جديدة .. ونهاء مهام والي ولاية وهران قيد النظر

 من المتوقع أن تعلن مصالح رئاسة  الجمهورية  عن حركة  واسعة في سلك ولاة  الجمهورية في غضون اسابيع ، هذه الحركة التي تم  تاخيرها  منذ شهر ديسمبر 2017  سيعلن عنها في  شهر 7 أو  شهر  8  من العام الحالي،  وستشمل مفاجئات كبيرة ، قد تصل إلى حد الإطاحة  بولاة عششوا في مناصبهم  مثل  عبد القادر زوخ  وولاة  آخرين حديثي الوجود  في مناصبهم   .

 ابرز المغادرين أو المتوقع   مغادرتهم لمناصيهم  بسبب أخطاء  في التصرف أو أخطاء في البرتوكول ولاة الجزائر  ووهران ، وإذا كان الأمر توقعا بالنسبة لوالي  الجزائر الذي  تدهورت العلاقة بينه  وبين الوزير نور الدين بدوي، ويبدوا أن والي وهران الشاب  الوسيم مولود شريفي سيغادر المنصب ليس بسبب  سوء تفاهم مع الوزير بل بسبب أخطاء بروتوكولية خطيرة وقع فيها  في الاشهر الماضية، تقارير وصلت إلى الرئاسة  حول الوالي الذي  يبدوا نشيطا ، وإذا كان قرار  انهاء مهام  والي وهران مولود شريفي ما يزال محل نظر ، فان الحركة ستشمل انهاء مهام ولاة لا يقل عددهم عن 10 من بينهم ما يسمى ” الحرس القديم ” ومن بينهم ولاة قضى بعضهم  أكثر من 12  سنة في منصب والي ولاية ومن بينهم من تنقل بين 4 ولايات ، كما تشمل ولاة  محسوبين على الوزير الأول أحمد أويحي  بسبب علاقاتهم المباشرة   من بينهم والي ولاية  في الجنوب وآخر في الغرب .

 لم  يتبقى من  الحركة القادمة في سلك الولاة سوى الإعلان عنها  من قبل رئاسة الجمهورية ، الملفات درست على مختلف المستويات، و تنتظر توقيع الرئيس  والإعلان عنها بشكل رسمي ، ومن بين الأسماء المتوقع سقوطها في الحركة القادمة عبد القادر  زوخ  والي الجزائر  العاصمة ،  وقالت مصادرنا إن تنحية زوخ عبد القادر جاء بإقتراح   من وزير الداخلية  ورئاسة الجمهورية للتأشير عليها ،  وقال مصدر  مطلع لموقع الجزائرية  للأخبار  إن الحركة ستشمل انهاء مهام ما لا  يقل عن 10  ولاة جمهورية  ونقل آخرين  وتعيين رؤساء  دوائر في مناصب  أمناء عامين وترقية أمناء عامين ، ومن بين ما تم تسريبه  قرار  نقل   والي  ولاية سطيف  المرشح لمغادرة عاصمة الهضاب في الأسابيع   اتجاه العاصمة لتقلد منصب والي ولاية  الجزائر  خلفا لـ عبد القادر زوخ، ومن المنتظرتعيين  والي ولاية عنابة محمد سلماني في سطيف ، كما كشفت مصادرنا أن الأمين العام  لولاية سطيف  الوناس بوزقزة مرّشح لشغل منصب والي ولاية بجاية الشاغر منذ ترقية حطاب لوزير الشباب والرياضة ، وبخصوص رؤساء الدوائر فمن المنتظر أن يتم إنهاء مهام رئيس دائرة العلمة أحمد طراف الذي رجع بالعلمة للخلف مقارنة بسلفه شريفي مولود والي وهران الحالي ، مع العلم وأن العلمة تشهد تراجع تنموي مخيف جعل السكان يلجأون لمواقع التواصل الاجتماعي لإفراغ المكبوتات، نفس المصادر أكدت على إنهاء مهام رئيس دائرة ماوكلان و بني ورثيلان شمال الولاية بعد الإحتجاجات التي رفعها السكان لتأخر مشاريع التننمية خلال زيارة بدوي الأخيرة، كما سيتم ترقية رئيس دائرة عين آزال بوسكريفة محفوظ لمنصب أمين عام لولاية جنوبية ، ونفس الشي لرئيس دائرة بني عزيز .

مصادرنا أكدت أن زيارة بدوي الأخيرة لسطيف عرفت توجيه رسائل مشفرّة للمسؤولين على رأسهم ” رئيس دائرة العلمة ” بسبب السكن الفوضوي خاصة بمنطقة ” بوخبلة ” إضافة لإحدى العمارات الخاصة لمقاول يحاول إستغلال علاقاته لتسوية الخطأ الذي وقع فيه بعدم إحترام عدد الطوابق المسموح بها، وهي المعلومات التي وصلت لبدوي من مصادره الخاصة بالعلمة وهو ما جعله يبدي غضبه الكبير في عاصمة التجارة .

نجيب.م/ مرابط  م