ولايات ومراسلون

الوالي عبد القادر زوخ يعرض حياة جزائريين للخطر

 العربي سفيان

ــــــــــــــــ

تسبب إهمال السلطات الولائية بالعاصمة لملف البنايات المهددة بالسقوط بالواجهة البحرية بأعالي بولوغين في إنهيار كلي لمنزل بفعل الأمطار الأخيرة، ولحسن الحظ لم يتسبب الحادث في أي خسائر بشرية لأنه كان خاليا من قاطنيه،  و ندد السكان بالأوضاع المزرية التي يعيشونها داخل سكنات متهرئة بعضها يعود الى 150 سنة وهي عبارة عن بنايات مهددة بالسقوط تقع امام الواجهة البحرية تماما ، و  التي عرفت تدهورا كبيرا خصوصا في الزلزال الأخير الذي ضرب المنطقة مخلفا أضرار مادية جسيمة لسكان ذات الحي الأمر الذي أثار سخط وغضب هؤلاء وأجبرهم على الخروج وغلق الطريق اكثر من مرة ،وقد دخل صاحب المنزل المهدم في حالة هستيرية من البكاء والصراخ والغليان وسط العائلات المتضررة التي بجانبه  التي لم تحظ بتفقد المسؤولين لوضعية سكناتها التي إنهارت أجزاء منها خصوصا الأسقف  وتصدع الجدران ورغم الإعلان عن الأضرار التي ألحقت بمنزلها لدى مصالح البلدية، إلا أنها لم تلق أي إلتفاتة أو معاينة تذكر