في الواجهة

قضية تهريب 700 كلغ من الكوكايين من البرازيل من قبل مستورد لحوم مجمدة تأخذ ابعادا جديدة

????????????????????????????????????

مرابط محمد

ــــــــــــ

طلب محققون جزائريون  يعملون على ملف شركة استيراد اللحوم  المسؤولة حسب مجريات التحقيق عن تهريب 700 كلغ من الكوكايين،  عبر قنوات تحقيق  دولية حول تبييض الأموالمعلومات حول حسابات الشركة البنكية  في دول اوروبية ، وحسابات مالكها  في اطار استكمال  التحقيق ،  وكشف مصدر مطلع لموقع الجزائرية للأخبار ،  أن الإجراء عادي  وأنه يهدف لمعرفة تفاصيل حول تحويل الأموال المخصصة لشراء الكوكايين ، في حالة ثبوت  أن كمية  الكوكايين التي ضبطت تابعة فعلا للشركة  المتهمة  مبدئيا  في القضية .

و  من المتوقع حسب  مصادر من مديرية  الجمارك ، يتعرض  عدد من اطارات  الجمارك لعقبوات أو على الاقل للمسائلة بسبب بقاء 3 حاويات لحوم مستوردة مجمدة تابعةللشركة المتورطة  في استيراد  أو تهريب 700  كلغ من  الكوكايين  لمدة سنة كاملة في الميناء الجاف السانية بوهران دون أن تفتح بالرغم من أن القانون ينص على أن  اقصى أجل لبقاء الحاويات مغلقة في الميناء الجاف طبقا للتنظيم الخاص  بالجمارك هو  80 يوما لا أكثر،  وقد تعذر على الشركة المستوردة لللحوم المجمدة سحب الحاويات بسبب افتقارها  للتراخيص المسبقة، وتشير مصادرنا إلى أن الإجراءات بدات بقرار فتح تحقيق داخلي على مستوى مفتشية اقسم الجمارك خارجي وهران،  وكان من المفترض أن يتم فتح الحاويات بقرار محكمة وبيع محتوياتها بالمزاد  العلني،  كما  اثيرت في التحقيق فرضية  أسب  لجوء الشركةالمستوردة للحوم المجمدة  لاستغلال ميناء وهران رغم أن مقرها الاجتماعي  في العاصمة