الجزائر من الداخل

وزيرة التضامن تدعو الخواص لإنشاء مراكز قصد التكفل بفئة ذوي الإحتياجات الخاصة .

دعت وزيرة التضامن الوطني غنية ايداليا من غرداية الخواص والمستثمرين الى الالتفات الى ذوي الإحتياجات الخاصة و إنشاء مراكز بيداغوجية قصد التكفل بفئة ذوي الإحتياجات الخاصة عبر ولايات الوطن وعرجت في حديثها أن مثل هذه المبادرات من شأنها اعطاء دفع قوي للمواهب والقدرات التي تمتلكها هذه الفئة مضيفة أن الدولة تولي أهتماما كبيرا لهذه الشريحة كما أشادت في نفس الوقت بالأعمال والحرف التي تقدمها أنامل الأطفال المعاقين بالتنسيق مع الجمعيات الخيرية والمتطوعة فضلا على الدور الهام الذي يقدمه مؤطرو المراكز البيداغوجية من أجال إدماج هذه الفئة في الحياة العملية .
وشددت الوزيرة على ضرورة الإهتمام بفئة الأطفال المعاقين والتكفل التام بهم خصوصا من طرف أوليائهم باعتبارهم الشريان الحقيقي للقطاع .
وخلال وقوفها على معرض للمنتوجات والصناعات التقليدية والحرف التي تقدمها وكالة القرض المصغر شددت الوزيرة على إعطاء أولوية قصوى لقطاع الفلاحة لما تمتلكه المنطقة من مؤهلات في هذا القطاع ، داعية في نفس السياق حاملي المشاريع الى توسيع منتجاتهم وتسويقها محليا ووطنيا من خلال المشاركة في المعارض و خلق فضاءات للتبادل الإقتصادي ، كما تم تسليم شهادات استفادة من وكالة القرض المصغر لخمسة وعشرين شابا .
الى ذلك وعدت الوزيرة خلال زيارتها الميدانية لقطاعها بولاية غرداية رفقة اطارات من الوزارة على انشاء مراكز بيداغوجية بكل من بلديتي زلفانة والقرارة ، كما تم بالمناسبة تسليم كراسي متحركة ودراجات نارية مخصصة لفئة ذوي الإحتياجات الخاصة فضلا على تسليم آلات خياطة لنساء ماكثات بالبيت بمساهمة شخصية من والي غرداية عزالدين مشري .
هذا واستفاد صندوق التضامن بولاية غرداية لهذه السنة من غلاف مالي تجاوز 166 مليار سنتيم منها 20 مليار سنتيم تدعم بها قطاع التضامن شهر أفريل المنصرم ، كما تم دعم وكالة القرض المصغر بفلاف مالي آخر للسنة الجارية تجاوز 22 مليار سنتيم موجهة لحوالي 1100 شاب حاملي المشاريع وهو ما من شأنه خلق مشاريع مصغرة في جميع القطاعات .
توفيق ك