رأي

صلاحُ الأحوال

 

حينما يَتنزّهُ شعبُنا عن المُمالقةِ، ويَتوقّفُ ساستُنا عن المُماذقةِ، ويُعرضُ إعلامُنا عن المُزاهقةِ، ويَرتدعُ علماؤُنا عن المُنافقةِ، ويَبرأُ شبابُنا من أعراضِ المُراهقةِ، ويَتخالقُ هؤلاءِ جميعُهم أحسنَ المُخالقةِ، ثُمّتَ تَكفُّ القوى الخارجيّةُ عن المُلاحقةِ والمُضايقةِ، ستصلحُ أحوالُنا بإذنِ الله.

 

عمارة بن صالح عبد المالك