في الواجهة

هذا هو هدف المناورات والتمارين القتالية للجيش الوطني الشعبي

منقول

ـــــــــ

 أكد الفريق قايد صالح  اليوم من وهران حرص القيادة العليا على أن يظل الجهد الجهيد الذي يبذله الجيش الوطني الشعبي، متوافقا أكثر فأكثر، مع متطلبات أمن الجزائر ودفاعها الوطني، ومع حماية استقلالها والدفاع عن سيادتها وسلامتها، وضمان وحدتها الترابية والشعبية، مضيفا أنه انطلاقا من ذلك فإن قواتنا المسلحة في كافة ربوع الوطن، تولي المهام المخولة لها كل العناية التي تلـيق بها، بشكل يدفع كل إطاراتها وأفرادها ويحفزهم على أداء هذه المهام على الوجـه الأحسن وفي الوقت المناسب والحقيقي، بما يكفل بلوغ المردودية العالية والمطلوبة مهما كانت الظروف والأحوال.

وجدد التذكير بأن جهد الاستمرار في التطبيق الحرفي والدقيق لمحتويات برامج التحضير القتالي، ومختلف التعليمات والتوصيات المسداة هي من الجهود الأساسية التي نعول عليها كثيرا من أجل تـثـبـيت دعائم القوة لدى قوام المعركة للجيش الوطني الشعبي وتمكينه من أداء واجب التصدي الفاعل لأي تهديد طارئ أو محتمل مهما كان مصدره.

 زيارة نائب وزير الدفاع الوطني إلى الناحية العسكرية الثانية تندرج في إطار متابعة مدى تنفيذ برامج التحضير القتالي ل2018/2017.