الحدث الجزائري

700 ألف جزائري يطلب من الرئيس بوتفليقة الترشح لعهدة انتخابية جديدة

خضرة سماح

ـــــــــــ

700  ألف مواطن  جزائري يطلب من الرئيس بوتفليقة بل ويناشدة الترشح لعهدة انتخابية جديدة ومواصلة المشوار الذي بدأه قبل 19 سنة حسب السيد جمال ولد عباس الأمين  العام لحزب جبهة التحرير الذي قال أمس في وهران   أنا اناشد الرئيس  باسم إطارات ومناضلي حزبه الرئيس بوتفليقة لمواصلة مشوار البناء والتنمية مبرزا بقوله “إن 700 ألف مناضل بالحزب يطلبون الرئيس بمواصلة المهمة وأن الكلمة الأخيرة تعود لرئيس الجمهورية”.

 ولد  عباس  تأسف في حديثه عن نفس الموضوع بما وصفه “الإجحاف والنكران من قبل بعض الأصوات التي يبدو أنها نسيت أو تناست ما تحقق”، منتقدا المعارضة الجزائرية التي تسود كل الوضع في البلاد قائلا أنها مصابة بـ”الزهايمر”.

واشار    اعتبر الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني جمال ولد عباس السبت بوهران المكاسب التي أنجزها رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة خلال العشريتين الأخيرتين “رأس مال ثمين”.

وأبرز ولد عباس خلال إشرافه على لقاء جهوي ضم إطارات الحزب للجهة الغربية للوطن بقوله “نحن بصدد صياغة وثيقة حول كل ما أنجز خلال العشريتين الأخيرتين في ظل قيادة رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة والذي نعتبره رأس مال ثمين”.

وأشار في هذا الصدد إلى أن “الإنجازات الكبيرة المحققة في شتى المجالات هو رصيد جعلنا كحزب يشارك في السلطة في البلاد معنيون بالدرجة الأولى”، مضيفا أنه “لذلك ارتأينا البحث وجمع المعطيات لإعداد وثيقة من أجل تقييم ما تم تجسيده من مكاسب والتي سنعرضها خلال الدورة المقبلة للجنة المركزية شهر جوان القادم”.

وأشار في هذا الجانب إلى أن هذه المبادرة التي أطلقها حزبه “تأتي في سياق الدخول في السنة الخامسة والأخيرة من العهدة الرئاسية الجارية للرئيس بوتفليقة والتي تسبق الموعد الانتخابي الهام العام المقبل”.