جواسيس ولايات ومراسلون

من يقف وراء المقاول الذي استفاد من مشروع تهيئة عمارات العاصمة

العربي سفيان

ــــــــــــــ

أكد ، والي العاصمة عبد القادر أنه تم برمجة مشروع ضخم لتهيئة كل العمارات على مستوى بلديات العاصمة، وقال زوخ خلال إحتفاليات تسليم مفاتيح 2000 سكن عدل بالمدينة الجديدة سيدي عبد الله تحت إشراف وزير السكن عبد الوحيد تمار أن الميزانية المخصصة لهذا المشروع تم تخصيصها من ميزانية الدولة، حيث سيستلم مقاول لم يتم الكشف عنه ، ويعتقد أن  المقاولة  التي  تم اسناد هذا المشروع الهام لها  حصلت على تسبيق  مالي هام في زمن قياسي،  كما أن المشروع شمل  اعادة طلاء عمارات جديدة

وأوردت مصادر موثوقة من بيت الولاية أن المقاول المتحصل على المشروع سمح له أيضا بإعادة تهيئة العمارات حتى الجديدة منها والتي تم تسليمها خلال السنتين الأخيرتين فقط، مما طرح عديد من التساؤلات عن سبب تخصيص مبالغ مالية كبيرة لهذا المشروع خصوصا وأن العمارات لا تزال في حالة جيدة ولا تحتاج إلى ترميم، وتساءل الكثير من رؤساء المجالس تحت الطاولة عن من يقف وراء هذا المقاول الذي تسلم شيكات بالجملة في ظرف قصير

أوضحت ذات المصادر  على أشغال إعادة التهيئة، أن هذا المشروع يمس  إعادة ترميم وتهيئة جميع عمارات  بالإضافة إلى الأشغال الأخرى المتعلقة بإعادة تلبيس الجدران وإستكمال كافة الأشغال الأخرى الناقصة، لتختتم بالطلاء الخارجي والداخلي للمداخل والسلالم ، حسب دفتر الشروط المتفق عليه مع الجهات المختصة، مؤكدة ذات الجهة أن الأشغال تسير بالشكل المطلوب لتفادي أي تأخر أو إخلال بالمهام الموكلة لطاقم مقاولته في هذا الإطار