في الواجهة

كيف يمكن تبرير غياب الوزير الأول ؟؟

 العربي سفيان

ـــــــــــــ

يتواصل مسلسل الإقصاء الذي يتعرض له الوزير الأول أحمد أويحي من طرف الرئاسة، ورفض تكليفه بالمهمات وحضور المراسيم، حيث بعد غيابه في خرجة الرئيس بالعاصمة، وتكليف وزير الداخلية نور الدين بدوي بحضور مراسيم الإحتفالات عيد العمال بحاسي مسعود، وعدد من الحوادث التي لم يتحدث فيها أويحي على غرار كارثة سقوط الطائرة بوفاريك والحوادث الفيضانات وإحتفاليات البلديات، هاهو يتم إقصائه من مناسبة جد مهمة وهي إحتفاليات اليوم العالمي لحرية التعبير، والتي سارع بشأنها بدوي للخروج وتنظيم ندوة صحفية إعتبر فيها أن الصحافة شريك أساسي لدائرته الوزارية، منوها بالدور الفعال التي تلعبه الصحافة في ايصال صوت المواطن وإنشغالاته

ولم يفوت  بدوي الفرصة ككل المسؤولين ليظهر مجهودات الرئيس و   أنه بفضل تعليماته تعزز الدور الفعال لأسرة الإعلام التي ترقى يوما بعد يوما، مؤكدا بأن الجزائر أحوج إلى تكاثف جهود الجميع نتيجة التحولات الراهنة التي يشهدها العالم