ولايات ومراسلون

تفاصيل الاحتفال بعيد الشغل في الأغواط

دعا رئيس الفرع النقابي لعمال التربية، الأستاذ أحمد الرش في كلمة قرأها نيابة عن الأمين الولائي للاتحاد العام للعمال الجزائريين الحاج علي بن الضب الذين يمثل الأغواط في الاحتفالات الوطنية بورقلة، كافة العمال، إلى القيام بواجبهم المهني تحقيقا للتنمية الاقتصادية الوطنية وذلك استكمالا لمساعي رئيس الجمهورية في تحقيق السلم والأمن، كما عدد الرش جملة المفاخر التي قام بها رئيس الجمهورية والتي أعادت للجزائر مكانتها وسيادتها بين الأمم بالقضاء على المديونية ودحر الإرهاب الأعمى في معاقله، قائلا إنه من واجب العمال اليوم الحفاظ على هذه المكانة التي بلغوها بفضل التضحيات الجسام مشيرا في ذلك إلى الشهيد عبد الحق بن حمودة الذي يعتبر رمزا للطبقة الشغيلة واستمات من أجلها…

حضر الحفل إلى جانب والي الولاية أحمد مقلاتي ورئيس المجلس الشعبي الولائي الدكتور عطاء الله التاج، عدد من المنتخبين الذين يمثلون البرلمان بغرفتيه والمحليون وعدد كبير للطبقة الشغيلة في جل القطاعات، فبعد تلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم والنشيد الوطني وقف الحضور دقيقة قرؤوا فيها فاتحة الكتاب سرا ترحما على ضحايا الواجب الوطني من مدنيين وعسكرين آخرهم ضحايا الطائرة المشؤومة…

الحفل الذي نشطة الإعلامي المتألق محمد بلحرمة، تخللته تكريمات بالعشرات للعمال المقاعدين منهم والعاملين الأموات منهم والأحياء، فكانت المناسبة كعادتها عظيمة علت فيها الابتسامة والتصفيقات الحارة.

وأشار نائب رئيس المجلس الشعبي البلدي علي عبد العزيز أن مكانة الاتحاد العام للعمال الجزائريين تظل رائدة، وهذا لاهتمامها الكبير في الدفاع عن حقوق العمال في جميع القطاعات التي تكن لهذا الاتحاد الذي ولد من رحم الثورة الجزائرية المظفرة، مع الاحترام الكبير لكافة النقابات المستقلة، واستشهد في حديثة بكم الهدايا المقدمة للعمال دون أن ينسى الاتحاد أولائك الذين قضوا نحبهم، واستطرد قالا أن الاتحاد العام للعمال الجزائريين يعتبر إحدى قلاع النضال النقابي إبان الفترة الاستعمارية وواكب الإصلاحات الشاملة وصمد في وجه المعتدين دفع ضريبة ذلك أحد مؤسسيه الشهيد عبد الحق بن حمودة وجملة من رفاقه وسيظل صامدا أيضا يساهم في دفع قطار التنمية يؤيد مساعي رئيس الجمهورية…

وأكد النائب البرلماني دقموسي دقموس أن الاحتفالات الرسمية بالفاتح ماي هذه السنة في ظروف استثنائية يطبعها الاستقرار والأمن اللذين تنعم بهما الجزائر بفضل القيادة الرشيدة وأن الاتحاد العام للعمال الجزائريين الذي هو سليل مؤسسه عيسات إيدير في أوج حرب التحرير الوطني وقياديوه أمثال عبد القادر بن نيقوس والطيب بلخضر ومولود أومزيان ودمان دبيح وعبد الحق بن حمودة وكلهم في عداد أفذاذ الجزائر رحمهم الله جميعا وحفظ من هم من ورائهم اليوم يدافعون عن حقوق العمال، ويدعمون المسار الوطني نحو ضمان العيش الكريم… غانم ص