الجزائر من الداخل

مليون جزائري ممنوع من دخول أكثر من 100 دولة والسبب هو …

آمال قريبية

ــــــــــــ

تشير ارقام وزارة  الداخلية  الجزائرية  إلى ان عدد الجزائريين  الذين يحملون  جواز   سفر عادي  اي  غير بيومتير يصل إلى  1 مليون و 98  ألف شخص ،  ومن المفترض أن  كل هذا العدد ليس  مسموحا له بزيارة   أكثر  من 100  دولة  عبر العالم ترفض  قبول جوازات السفر العادية طبقا لاتفاقية النقل الجوي  الدولية  بين  مجموعة  من الدول  في أوروبا شمال أمريكا  وشرق  آسيا  و الخليج العربي، و تنص الإتفاقيات التي  دخلت حيز التنفيذ على  منع  كل من يحمل جواز سفر ورقي  أو عادي  من  التنقل  عبر وساءل  النقل  الجماعي.

و رغم  توقف  التداول بجواز السفر العادي غير البيومتري حسب  موقع  وزارة الداخلية و الجماعات المحلية ابتداءا من 24 نوفمبر 2015ن إلا أن  أكثر من مليون  جزائري مايزالون  يحتفظون بجوازات سفر عادية، غما بسبب عدم معرفتهم بالإجراءات سارية المفعول أو بسبب عدم اهتمامهم بالسفر  إلى الخارج.

 

سريان مفعول الاتفاقية  بدأ في  يوم 24 أوت 2015   وتشمل  الآن  100  دولة عبر العالم ، وقد اعطت الاتفاقية مهلة  نهائية   للدول الأعضاء  في الإتحاد الدولي للنقل الجوي لباقي  دول  العالم من أجل تسوية  وضعية   وثائق  التنقل  التي تثبت الهوية،  و من  الدول  التي لن يتمكن  الجزائريون  من التنقل إليها دول  الإتحاد الأوروبي،

و قد استلمت شركتا “الخطوط الجوية الجزائرية” و “آقل آزير”  في  مارس 2015  نسخ  من تعليمة تلقتها وزارة  النقل التي تشدد على رفض بيع تذاكر السفر لحاملي جواز السفر الجزائري العادي.و قد تم تعميم توزيع مضمون الارسالية الفرنسية على كل وكالات السياحة و الأسفار لتفادي احتجاجات المسافرين الجزائريين.

و دعت تعليمات حكومية  صدرت في دول الخليج  العربي  في دول غربية   وآسيوية  كل المعنيين بالتنقلات نحو فرنسا للإسراع في استخراج جوازات سفر بيومترية تماشيا مع اتفاقية المنظمة العالمية للطيران المدني. و قد استغرب مسؤولو وكالات سياحية و إطارات مسيرة بشركة الخطوط الجزائرية “هذا الاجراء  الذي يتعارض مع أحكام الاتفاقية الدولية للطيران المدني التي شددت على أنه بعد تاريخ 24 نوفمبر  2015 سيكون إلزاميا التنقل بواسطة جوازات السفر البيومترية”.

و معلوم أن الجزائر بدأت التداول بجواز السفر البيومتري الجزائري ، المطابق للمعايير العالمية المحددة من طرف المنظمة العالمية للطيران المدني منذ 04 جانفي 2012 وهذا على مستوى 48 موقعا نموذجيا ،ثم تم تعميم العملية تدريجيا ليشمل كافة المقاطعات الادارية ، الدوائر ،الممثليات الديبلوماسية والقنصليات.