أخبار هبنقة

ولد عباس يكشف استراتيجيته … نشر الخوف والرعب

العربي سفيان

ـــــــــ

ذكر ، الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني جمال ولد عباس ، اليوم الجزائريين بسنوات الدم والدموع، وبمصير الشعوب العربية في بلدان الربيع العربي، في اشارة واضحة لغستراتيجية نشر الخوف  والرعب  وسط الجزائريين،  بمعنى انه لا برنامج سياسي  لدى الرجل سوى التخويف ونشر الرعب   ولد عباس  أعاد احياء  سنوات الدم والدموع طنين الذي إعتبروا أن خلفية بث روبورتاج عن العشرية السوداء في الجزائر هدفه تخويف الجزائريين ، حيث حذر  الأمين العام للأفلان، جمال ولد عباس، الطلبة الجزائريين  في ندوة صحفية، مما أسماه بـالخريب العربي، وقال إنه لا يسمى ربيعا إنما  الخريب العربي، حيث خرب كل الدول التي مسها

القراءة السليمة بمحتوى حديث  ولد عباس  وعدد من السياسيين  وحتى المسؤولين التنفيذيين  هي  أن السلطة القائمة لا تملك برنامجا سياسيا ، وان برنامجها  الوحيد  هو البقاء في السلطة باستغلال الخوف والرعب ، سياسيو  السلطة يرغبون في استغلال  الخوف والتخويف  و  اعادة احياء  ذكريات الدم في  العشرية السوداء ومصير  بلدان الربيع العربي  لجعل المعارضة  ومعها طائفة من الجزائريين ينسون الأزمة المالية والإقتصادية التي تعصف بالبلاد وتخسف بقدرتهم الشرائية، وتفتح الباب أمام مستقبل غامض مجهول، وبالتالي الرسالة الضمنية التي توجهها هذه الصور هي أن الأمن والسلم مكسب أهم من الأكل والشرب وشراء سيارة ومسكن، وأنه إذا ساءت الأمور الإقتصادية فلا بأس، ولا يجب على الشعب التذمر والإنتفاض، بل يجب أن يقبل بالشيء القليل

وأضاف ولد عباس، خلال لقائه مع ممثلي التنظيمات الطّلابية،  أن على الشباب  التمعن في ما خلفه الربيع العربي في الدول العربية على غرار تونس، ليبيا، مصر، العراق